۱۰۲مشاهدات
وقال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو الخميس إنه سيعلن وقف إطلاق النار، إذا أجريت المحادثات، لكن لم يرد إعلان فوري عن وقف إطلاق النار.
رمز الخبر: ۲۱۰۷۷
تأريخ النشر: 06 September 2014
شبكة تابناك الاخبارية: قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، أندرس فوغ راسموسن، إن الحلف قرر، الجمعة، تشكيل قوة للرد السريع في دول شرق أوروبا، كما قرر الإبقاء على "حضور دائم" في المنطقة.

واتخذت هذه القرارات، التي قدمت خصوصا باعتبارها ردا على سلوك روسيا في أوكرانيا، من قبل مجلس الحلف الأطلسي في قمة نيوبورت في ويلز ببريطانيا.

وحذرت الولايات المتحدة وأوروبا من أنهم يقفون مستعدين لفرض مزيد من العقوبات الاقتصادية على روسيا، وهي الخطوة التي قال عنها مسؤول كبير بالبيت الأبيض إنه يمكن حدوثها في غضون أيام.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد قال في وقت سابق إن بلاده على استعداد للمساهمة بـ 3500 فرد في قوة الرد السريع.

وأضاف أن مقر تلك القوة يمكن أن يكون في بولندا، مع وجود وحدات متقدمة في أقصى شرق الدول الأعضاء في الناتو، على أن يتم تخزين المعدات مقدما.

وتزامن ذلك مع بدء محادثات بين أوكرانيا وقادة الانفصاليين وروسيا ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، الجمعة، في مينسك عاصمة روسيا البيضاء، لحل الأزمة الأوكرانية.

ورفض غالبيتهم الإدلاء بأي تصريحات للصحفيين خارج فندق بوسط مينسك، لكن الرئيس الأوكراني الأسبق ليونيد كوتشما قال "جئنا جميعا من أجل السلام هذا هو الشيء الأهم.. للتوصل إلى هدنة."

وقال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو الخميس إنه سيعلن وقف إطلاق النار، إذا أجريت المحادثات، لكن لم يرد إعلان فوري عن وقف إطلاق النار.

واندلع القتال في شرق أوكرانيا في منتصف أبريل ولقي أكثر من 2600 شخص حتفهم في الأزمة التي سببت أكبر توتر في العلاقات بين موسكو والغرب منذ انتهاء الحرب الباردة.

وانهار اتفاق لوقف إطلاق النار تم الاتفاق عليه في يونيو بعد عشرة أيام لأن القتال لم يتوقف، لكن مسؤولين يحدوهم الأمل في أن يتمخض أي اتفاق جديد عن خطوات للتوصل إلى اتفاق سلام دائم بعد أن نال هذا التحرك دعم الرئيس الروسي فلاديمير بوتن وبوروشينكو.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار