۱۷۰مشاهدات
وادى التفجير الارهابي في صفوف المشاركين في مراسم العزاء الحسيني الاربعاء في مدينة تشابهار التابعة لمحافظة سيستان وبلوتشستان الواقعة جنوب شرق ايران الى استشهاد واصابة نحو 130 من المواطنين الشيعة والسنة من بينهم العديد من الاطفال والنساء.
رمز الخبر: ۲۰۸۶
تأريخ النشر: 17 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اكد نائب رئس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني حسين ابراهيمي، امس الخميس، بان على باكستان مكافحة الارهابيين، مشيرا الى الدور الاميركي والاسرائيلي في الاعمال الارهابية.

وقال ابراهيمي: "ان ايران قدمت مساعدات للحكومة الباكستانية دوما، وفيما يتعلق بسيول باكستان قدم الشعب الايراني بناء على توجيهات قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي خامنئي الكثير من المساعدات لمنكوبي السيول، لذا فان عدم قيام الحكومة الباكستانية باجراء ما ضد الارهابيين امر سيء جدا".

واشار الى دور اميركا والكيان الاسرائيلي الواضح تماما في الاعمال الارهابية، واوضح ان نظام الحكم ليس منسجما في باكستان، ففي داخل النظام نفسه هناك تيارات داعمة للارهابيين، وان نقطة ضعف الحكومة الباكستانية هي انها لم تتمكن من السيطرة على البلاد.

واضاف: "من الافضل للحكومة الباكستانية ان تثبت قوتها واقتدارها وان تقف امام الارهابيين ولو من اجل الحفاظ على سمعتها، لاننا لو قمنا بالرد بالمثل فسيكلف ذلك الحكومة الباكستانية غاليا".

وتابع ابراهيمي: "اننا لا نريد بان يتضرروا وان نصيحتنا للحكومة الباكستانية ان تقف امام تغلغل الاجانب في باكستان".

وفي وقت سابق، اتهم مساعد وزير الداخلية الايراني للشؤون الامنية علي عبد اللهي مسؤولين في الحكومة الباكستانية، بالمسؤولية عن التفجيرين اللذين استهدفا عزاء كان يقام بمناسبة ذكرى عاشوراء في مدينة تشابهار جنوب شرقي البلاد الأربعاء الماضي، مؤكدا ضلوعهم في هذه العمليات الارهابية.

وقال عبداللهي إن الارهابيين الذين أداروا العملية تم تزويدهم ببطاقات تنقل من قبل مسؤولين محليين في باكستان، مشيرا الى أن طهران سبق وإن نبهت اسلام آباد الى صلة بعض مسؤوليها مع الجماعات الارهابية.

وادى التفجير الارهابي في صفوف المشاركين في مراسم العزاء الحسيني الاربعاء في مدينة تشابهار التابعة لمحافظة سيستان وبلوتشستان الواقعة جنوب شرق ايران الى استشهاد واصابة نحو 130 من المواطنين الشيعة والسنة من بينهم العديد من الاطفال والنساء.

واعتقلت السلطات الايرانية ثمانية مشتبه بهم لصلتهم بالتفجيرين اللذين استهدفا عزاء كان يقام بمناسبة ذكرى عاشوراء في مدينة تشابهار جنوب شرقي البلاد الأربعاء الماضي.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: