۹۳۰مشاهدات
وقد نفذت حركة المقاومة الاسلامية التي تاسست عام 1987، سلسلة عمليات استشهادية ونوعية ضد الاحتلال الاسرائيلي وقدمت نخبة من قياداتها الذين اغتالهم لكن ذلك لم يزدها الا تمسكا بثوابتها لتحرير كل فلسطين.
رمز الخبر: ۲۰۷۹
تأريخ النشر: 14 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: تحيي حركة المقاومة الاسلامية "حماس" اليوم الثلاثاء، الذكرى الثالثة والعشرين لتاسيسها حيث تقيم مهرجانا جماهيريا خطابيا في مدينة غزة.

وقد احتشد آلاف الفلسطينيين في ساحة الكتيبة الخضراء للاحتفال بالمناسبة التي يشارك في احيائها عدد من قيادات حماس على رأسهم رئيس الحكومة الفلسطينية المنتخبة في غزة اسماعيل هنية.

وكانت حركة حماس، أكدت "في وقت سابق الاثنين في بيان صحفي عشية انطلاقتها الثالثة والعشرين"، رفضها الاعتراف بالكيان الاسرائيلي وتمسكها بفلسطين من بحرها الى نهرها ارضا للفلسطينيين.

وقالت الحركة في بيانها: "نؤكد ان فلسطين من بحرها الى نهرها ارض الفلسطينيين في كل بقاع الارض، ولن نتنازل عن شبر منها ولن نعترف بما يسمى بـ (دولة اسرائيل)".

وتابع البيان: "ستظل القدس بمقدساتها وارضها وحدودها كاملة عاصمة لدولة فلسطين ولن نقبل بالتنازل عن شبر منها وسنفشل كل اساليب التهويد التي يمارسها العدو الصهيوني على ارضها".

وشددت الحركة على حق الشعب الفلسطيني في المقاومة متعهدة بافشال اساليب التهويد التي يمارسها الاحتلال الاسرائيلي على ارضها، كما دعت الحكام العرب الى تحرك سريع لرفع الحصار عن غزة.

وقد نفذت حركة المقاومة الاسلامية التي تاسست عام 1987، سلسلة عمليات استشهادية ونوعية ضد الاحتلال الاسرائيلي وقدمت نخبة من قياداتها الذين اغتالهم لكن ذلك لم يزدها الا تمسكا بثوابتها لتحرير كل فلسطين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: