۳۹۸مشاهدات
والمح احمدي نجاد الى ان زيف شعارات الانظمة الليبرالية والليبراليين في خصوص حقوق الانسان والديمقراطية بات ينكشف للجميع واضاف: "انكم تعلمون جيدا بان عددا من القادة الصهاينة على الصعيد الدولي ورغم الجرائم التي ارتكبوها حازوا على جائزة نوبل للسلام".
رمز الخبر: ۲۰۷۴
تأريخ النشر: 13 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: تواصل قافلة البلدان الاسيوية عبورها المدن الايرانية حيث جري استقبال رسمي وشعبي لها في العاصمة طهران.

وخلال احتفال في جامعة طهران القى الرئيس محمود احمدي نجاد كلمة بنشطاء القافلة وقال: انّ القضية الفلسطينية باتت قضية انسانية تجاوزت الشعوب والاعراق، مؤكدا انّ كل الحلول وصلت الى طريق مسدود لحل هذه القضية.

واضاف احمدي نجاد ان "اسلوب حياة واستمرار بقاء هذا الكيان اللامشروع اكبر اساءة لحقيقة البشرية"، وقال : ان "حل القضية الفلسطينية مسؤولية انسانية ودولية شانها شان اجتثاث هذا الكيان اللقيط" .

واكد: "على جميع الناس بمختلف الوانهم وانتماءاتهم واديانهم ان يتحدوا ويجتثوا الكيان الصهيوني الذي يمثل المشكلة الاساسية للبشرية والعالم في الوقت الراهن" .

واكد الرئيس الايراني ان حل القضية الفلسطينية ومحو جذور الصهيونية، مسؤولية انسانية وعالمية متابعا القول: ان تحرير فلسطين يشكل الهدف المشترك للبشرية جمعاء.

واضاف احمدي نجاد ان "ما نشاهده اليوم في فلسطين هو تاريخ من الظلم والجور واذلال الانسان والتمادي في القمع" ، قائلا : ان "الجميع يدرك اليوم ان زرع الكيان الاسرائيلي الاجرامي في المنطقة وفرضه على الدول تم وفق مخطط مسبق بهدف الهيمنة على منطقة الشرق الاوسط ومن ثم العالم" .

واضاف : ان "جميع الجرائم التي ارتكبها الطواغيت والجبابرة على مر التاريخ تحدث بشكل يومي في فلسطين مثل اذلال الانسان وعمليات الاغتيال والاستغلال فضلا عن حرمان شعب من حقوقه البديهية" لافتا الى ان "عمليات ابادة النسل اليوم تجري بشكل حقيقي في فلسطين".

واضاف: لقد "انكشف للجميع اليوم ان الصهاينة ليسوا يهودا ولا نصارى ولا مسلمين ولا يدينون باي دين او قيم دينية او الهية ، ومن هذا المنطلق فانهم لا يعترفون بالحقوق الاولية للبشر ايضا" .

وراى الرئيس الايراني ان "مهمة الصهاينة تتمثل في تدمير القيم الثقافية الاصيلة للشعوب وسلبها الحرية والعدالة" واضاف: لقد "جاؤوا للنيل من حقيقة الانسانية بغية افساح المجال امام الانتهازيين والسلطويين".

والمح احمدي نجاد الى ان زيف شعارات الانظمة الليبرالية والليبراليين في خصوص حقوق الانسان والديمقراطية بات ينكشف للجميع واضاف: "انكم تعلمون جيدا بان عددا من القادة الصهاينة على الصعيد الدولي ورغم الجرائم التي ارتكبوها حازوا على جائزة نوبل للسلام".

وخاطب رئيس الجمهورية المشاركين في القافلة الاسيوية للدفاع عن غزة وقال: ان "خطوتكم هذه تمثل نباتات سوف تاتي اكلها بتحرير فلسطيني بعون الله تعالي".

واشار الى ان السلطويين يمضون نحو الهاوية والزوال وقال: لقد انتهت حقبة السلطويين ونحن على اعتاب حقبة التحلي بالنزاهتة وارساء السلام والعدالة والاتحاد التي كانت تحلم بها البشرية.

ونوه الى قمع القافلة الاولى التي كانت تجهه لكسر الحصار عن القطاع وقال: لقد قاموا بقمع تلك القافلة على امل قمع الافكار التحررية، ولكننا نرى ان الاحرار من جميع انحاء العالم انتفضوا اليوم لتحرير فلسطين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: