۳۰۸مشاهدات
وتتکون هذه القافله من 70 شخصا من النخب الثقافية والسياسية من 17 بلدا اسيويا ومن المقرر ان يکتمل عددهم الى 150 شخصا قبل الوصول الى غزة ، کما وان نحو 20 شخصا من الجمهورية الاسلامية الايرانية سيرافقونهم.
رمز الخبر: ۲۰۷۳
تأريخ النشر: 13 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: استقبل المرجع الديني آية الله جوادي آملي اليوم الاثنين، قافلة آسيا لفك الحصار عن قطاع غزة في مدينة قم المقدسة.

وخلال اللقاء دعا آية الله جوادي آملي الامة الاسلامية الى التحرك لدفع الظلم عن الشعب الفلسطيني، وأعرب عن أمله في أن تثمر مساعي القافلة في فك الحصار.

من جهته استقبل المرجع الديني آية الله مکارم شيرازي قافلة آسيا، معتبرا الحصار الاسرائيلي المفروض على غزه عملا طائشا ساهم في فضح کيان الاحتلال على المستوى العالمي.

واعرب آية الله مکارم شيرازي عن ارتياحه للقاء هذه القافلة وقال متوجها لهم بالكلام: ان هدفکم وخطوتکم هذه عمل ممتاز وانساني سيحفظه التاريخ لکم الى الابد واعلموا بان هذه الخطوة الانسانية لنجدة شعب مظلوم في العالم سيکون لها اصداؤها.

واعتبر ان من نتائج محاصرة غزة هو ايجاد حلقة اتصال بين الطوائف والمذاهب المختلفة في العالم مضيفا: لقد کانت قضية اسرائيل قضية اسلامية عربية ثم تحولت الى قضية اسلامية لتشمل العرب وغير العرب اما في الوقت الراهن فقد تحولت قضية الکيان الصهيوني الى قضية دولية.

واعرب آية الله مکارم شيرازي عن تمنياته بالموفقية والعزة لاعضاء قافلة التضامن الاسيوية لكسر حصار غزة .

هذا ووصلت القافلة صباح اليوم الاثنين الى طهران في طريقها الى القطاع.

يشار الى أن قافلة التضامن الاسيوية لكسر حصار غزة قد بدأت مسيرتها الداعمة لأهالي غزة ابتداء من نيودلهي، واجتازت کلاً من باکستان والنيبال وماليزيا وبنغلاديش واليابان، حتى وصلت الى ايران، وسوف تتجه الى ترکيا ومن ثم سوريا، لتختتم رحلتها في غزة .

وتتکون هذه القافله من 70 شخصا من النخب الثقافية والسياسية من 17 بلدا اسيويا ومن المقرر ان يکتمل عددهم الى 150 شخصا قبل الوصول الى غزة ، کما وان نحو 20 شخصا من الجمهورية الاسلامية الايرانية سيرافقونهم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: