۴۶۶مشاهدات
وزير الدفاع الإیراني:
ان شعوب المنطقة ليست قلقة من ايران الاسلامية، بل هي قلقة من النظام الاميركي الداعي للحرب الذي جعل الملايين تذهب ضحية لسياساته العدوانية من خلال الهجوم على العراق وافغانستان وتقديم الدعم الشامل ومن دون قيد او شرط للكيان الصهيوني.
رمز الخبر: ۲۰۶۴
تأريخ النشر: 13 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد احمد وحيدي بان سياسات الادارة الاميركية التدخلية أدت الى توتير وزعزعة الامن في العالم لاسيما في منطقة الشرق الاوسط.

وقال العميد وحيدي في الرد على تصريحات وزير الدفاع الاميركي الذي ادعى خلال زيارته الاخيرة الى منطقة الخليج الفارسي بان "سياسات ايران العدائية تثير القلق لدى الجميع": ان سياسات ايران سلمية وتاتي في مسار السلام والاستقرار في المنطقة، وان سياسات اميركا المثيرة للحروب والتوسعية والتدخلية هي التي أدت الى توتير وزعزعة الامن في العالم خاصة في منطقة الشرق الاوسط.

وافاد تقرير للدائرة العامة للاعلام الدفاعي في وزارة الدفاع الايرانية اليوم الاثنين، ان العميد وحيدي قال: ان لنا مع دول المنطقة وجيراننا علاقات طيبة وبناءة، وان القادة الاميركيين الداعين للحرب والتدخل في شؤون الاخرين هم الذين يسيئون للعلاقات الطيبة بين دول المنطقة من خلال طرح قضايا واهية واثارة التفرقة.

واضاف: بطبيعة الحال فان هذا السيناريو ياتي في اطار اختلاق الذرائع للاستمرار في تواجدهم اللامشروع وبيع الاسلحة في المنطقة.

وقال وزير الدفاع الايراني: ان شعوب المنطقة ليست قلقة من ايران الاسلامية، بل هي قلقة من النظام الاميركي الداعي للحرب الذي جعل الملايين تذهب ضحية لسياساته العدوانية من خلال الهجوم على العراق وافغانستان وتقديم الدعم الشامل ومن دون قيد او شرط للكيان الصهيوني.

وقال العميد وحيدي في الختام: لقد اعلنا مرارا بان قوة ايران الدفاعية هي لخدمة السلام والاستقرار في المنطقة، ولقد اثبتنا هذا الامر عمليا على ارض الواقع.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: