۲۷۱مشاهدات
كما رفعوا لافتات كتبت عليها عبارات الامام الخميني (رض) وقائد الثورة الاسلامية حول دور اميركا وبريطانيا في عدائهما للشعب الايراني.
رمز الخبر: ۲۰۵۱
تأريخ النشر: 13 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: نظم طلبة جامعات طهران امس الاحد، امام السفارة البريطانية في طهران تجمعا احتجاجا على اغتيال العالم النووي الايراني مجيد شهرياري مطالبين بطرد السفير البريطاني من طهران.

واكد الطلبة الجامعيون، ان ممارسة الاغتيالات لن تثني الشعب الايراني والنخبة العلمية في ايران عن متابعة اهدافهم السامية.

وقبل 38 يوما نظم طلاب جامعات طهران، تجمعا امام السفارة البريطانية في طهران احتجاجا على تصريحات رئيس جهاز الاستخبارات الخارجية البريطاني (MI6) جون سويرس الذي دعا الغرب الى اعتماد اساليب التجسس والاستخبارات لجمع المعلومات عن نشاطات ايران النووية السلمية.

وحمل الطلبة المحتجون، صورا للعلماء الشهداء الايرانيين امثال شهرياري وعلي محمدي اللذين اغتيلا.

كما رفعوا لافتات كتبت عليها عبارات الامام الخميني (رض) وقائد الثورة الاسلامية حول دور اميركا وبريطانيا في عدائهما للشعب الايراني.

وهتف المتظاهرون بشعارات "الله اكبر ولا اله الا الله" و"الموت لبريطانيا" و"الموت لاميركا" و"الموت لاسرائيل".

يذكر ان استاذين جامعيين تعرضا في 29 تشرين الثاني/ نوفمبر في طهران الى محاولة اغتيال عندما كانا في طريقهما الى مقر عملهما في جامعة "الشهيد بهشتي" وقد استشهد نتيجة لهذا العمل الارهابي احد الاستاذين وهو الدكتور مجيد شهرياري عندما كان في سيارته وجرحت زوجته التي كانت معه في نفس السيارة بينما جرح الاستاذ الاخر وهو الدكتور فريدون عباسي وكذلك زوجته التي كانت معه ايضا في السيارة .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: