۹۴۰مشاهدات
رمز الخبر: ۲۰۱۰
تأريخ النشر: 11 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: النتائج الباهرة الي حققتها النسوة الرياضيات الايرانيات شكلت علامة مميزة ورائعة للبعثة الرياضية الايرانية في دورة الالعاب الاسيوية 2010 التي اختتمت في مدينة غوانجو بالصين مؤخرا.
   
ورغم ان النجاحات التي حققتها البعثة الرياضية الايرانية في دورة الالعاب الاسيوية شملت الرجال والنساء علي حد سواء الا ان التقدم النسوي كان لافتا للغاية، اذ انهن وخلافا للمشاركات الرمزية السابقة شاركن بكل قوة في مختلف الالعاب الرياضية واعتلين منصات التتويج في بعضها.

وقد اثبتت المراة الرياضية الايرانية بانها انموذج للمراة المسلمة وان حجابها الذي يحفظ كرامتها وشخصيتها لا يعيق باي شكل من الاشكال ممارستها للرياضة علي مستوي البطولات والتقدم فيها وتبوؤ مراكز متقدمة وحصد الميداليات.

كما اكدت هذه النتائج بانه وعلي العكس من الدعاية الغربية المغرضة التي تزعم هضم حقوق المراة في الجمهورية الاسلامية، فان المراة الايرانية تتمتع بمكانة سامية وحرية مكفولة وان المجالات مفتوحة امامها في مختلف الميادين والحقول العلمية والثقافية والاجتماعية والرياضية ويتم توفير المستلزمات المطلوبة للرقي بقدراتها وطاقاتها، ومن ثم تقدم ورقي المجتمع.

وان دلت نتائج المراة الايرانية في الاسياد علي شيء فانما تدل علي الاهتمام الفائق الذي تبذله الجمهورية الاسلامية الايرانية لتوفير افضل الامكانيات لها انطلاقا من مبادئها الاسلامية السامية لتقديم انموذج المراة المسلمة التي تمارس جميع شؤون الحياة وهي محافظة علي حجابها.

ومن المؤكد ان النتائج المكتسبة في الاسياد الاخير تعتبر انطلاقة جديدة للمراة الايرانية في مضمار البطولات القارية والدولية وان لها كلمة اقوي ستترجمها في المنافسات الرياضية القادمة بالحصول علي المزيد من الميداليات المتنوعة من الذهب والفضة والبرونز، وذلك بعد اكتساب المزيد من الخبرة والمران، وليس الامر بعيد المنال في ظل امتلاكها عزيمة قوية وارادة راسخة في اقتحام الصعاب.

ولو القينا نظرة خاطفة الي نتائج السيدات الايرانيات في الاسياد نلاحظ ان الحصيلة كانت ذهبية واحدة و 4 فضيات و9 برونزيات، في العاب الكاراتيه والتايكواندو والفوشو والرماية والزوارق.

وكان الذهب من نصيب خديجة آزادبور بطلة وزن 60 كغم في لعبة الفوشو، التي تقلدت ميداليتها عن جدارة واستحقاق اثر فوزها علي منافساتها الواحدة تلو الاخري.

اما الفضيات فقد نالتها كل من الهة احمدي في الرماية، وراحلة آسماني في التايكواندو وزن 62 كغم، وبريسا فرشيدي في التايكواندو وزن 67 كغم، اضافة الي فريق الرماية.

فيما البرونزيات حققتها كل من فاطمة تشالاكي في الكاراتيه 55 كغم، وسميرا مالكي بور في الكاراتيه 68 كغم، وسارا خوش جمال فكري في التايكواندو 46 كغم، وسمانة ششبري في التايكواندو 53 كغم، وسوسن حاجي بوركلي في التايكواندو 57 كغم، والهة منصوري في الفوشو 52 كغم، اضافة الي فرق سباق الزوارق 'فئة روئينغ' والرماية ولعبة الكبدي.

جدير ذكره ان الحصيلة الاجمالية للبعثة الرياضية الايرانية في دورة الالعاب الاسيوية في غوانجو كانت 20 ميدالية ذهبية و 14 فضية و 25 برونزية، احتلت بها المركز الرابع بعد كل من الصين (199 ذهبية) وكوريا الجنوبية (76 ذهبية) واليابان (48 ذهبية).
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: