۲۶۸مشاهدات
وعن التناقض في رفع شعارات الديمقراطية من قبل بعض القوى التي تقف امام الديمقراطية اذا ما رات انها تتعارض مع مصالحها وفلسطين نموذج حي لما يجري من ازدواجية تلاعب سياسي بحقوق الانسان عبر الحرمان والظلم الذي يواجه الذي يعاني منه الفلسطينيون من تلك القوى الكبرى .
رمز الخبر: ۲۰۰۱
تأريخ النشر: 11 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: قال وزير الخارجية منوجهر متكي ان المرارة التي يعاني منها الشعب الفلسطيني و منعهم من نيل حقوقهم المشروعة هو المانع الاول امام نشر الديمقراطية في الشرق الاوسط .

ویذکر نقلا عن دائرة الاخبار والاعلام في وزارة الخارجية ان منوجهر متكي تحدث الخميس امام الاجتماع الثالث العام للديمقراطية الذي عقد جزيرة بالي في اندونيسيا وقال , لاينبغي التعاطي مع قيم الديمقراطية وفقا لخيارات محددة لان الديمقراطية تعني الاحترام لارادة ومتطلبات الناس .

وعن التناقض في رفع شعارات الديمقراطية من قبل بعض القوى التي تقف امام الديمقراطية اذا ما رات انها تتعارض مع مصالحها وفلسطين نموذج حي لما يجري من ازدواجية تلاعب سياسي بحقوق الانسان عبر الحرمان والظلم الذي يواجه الذي يعاني منه الفلسطينيون من تلك القوى الكبرى .

وذكر متكي ان التجربة التي مرت فيها المنطقة اثبتت ان الاعتداء والاحتلال والتجبر هو مما يمنع اي تطور او تقدم في هذه المنطقة .

واضاف وزير الخارجية ان الديمقراطية لايمكن لها ان تنمو في مكان تتحكم فيه القوى الكبرى وتسيطر على جميع شؤونه الداخلية وتنال من استقلاله بينما من حق اي دولة ان التمتع بنظام سياسي مستقل وتتجه نحو التنمية التي تحددها هي بنفسها وعلى الاخرين احترام هذه الارادة و ينبغي على النظام السياسي في اي بلد ان يكون متناسبا مع ظروف وارادة مواطنيه وكل محاولة لادخال معادلة سياسية من الخارج او تصديرها الى الخارج هي محكوم عليها بالفشل .
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: