۱۶۲مشاهدات
كما اصدرت جماعة علماء العراق، فتوى دعت فيها المواطنين الى حمل السلاح ضد "داعش" والمرتزقة المأجورين.
رمز الخبر: ۱۹۹۹۵
تأريخ النشر: 05 July 2014
شبكة تابناك الاخبارية: اكدت اللجنة الامنية بمجلس محافظة ديالى شمال شرقي بغداد، اليوم السبت، ان 95% من مناطق المحافظة تحت سيطرة الاجهزة الامنية، مشيرا الى ان ناحية السعدية تمثل الهدف الاخير لتطهيرها من "داعش".

وقال رئيس اللجنة صادق الحسيني في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "القوات الامنية تمكنت من تطهير 95% من مناطق محافظة ديالى وهي تعيش الان استقرارا في الاوضاع الداخلية"، مبينا ان "ناحية السعدية (60 كم شمال شرق بعقوبة) تمثل الهدف الاخير للاجهزة الامنية وتم وضع خطط امنية لتطهيرها من عناصر داعش في الفترة المقبلة".

وفي سياق متصل اكد الحسيني انه "تم تشكيل لجنة حكومية لتوزيع رواتب الموظفين في مناطق ديالى المتوترة امنياً"، لافتاً إلى أن "اللجنة ستتألف من ممثلين عن ادارة ومجلس الحافظة وممثلي دوائر حكومية مركزية".

وكان وزير النقل هادي العامري اعلن في (27 حزيران /يونيو 2014) عن تطهير اغلب اقضية ونواحي محافظة ديالى، مؤكدا القضاء على حواضن الارهابيين بجميع مناطق المحافظة سوى ناحية السعدية.

يشار إلى أن مجلس الوزراء قرر في (24 حزيران 2014) صرف رواتب الموظفين في المناطق الساخنة الخاضعة لسيطرة الحكومة، فضلا عن جمع رواتب الموظفين بالمناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة لتصرف لهم لاحقا بعد انتهاء العمليات الحربية، كما قرر صرف رواتب رئيس واعضاء مجلس محافظتي نينوى وصلاح الدين الذين يباشرون اعمالهم في مواقع بديلة وبتأييد من الجهات المختصة.

ويشهد العراق تدهورا امنيا ملحوظا دفع برئيس الوزراء نوري المالكي في (10 حزيران 2014)، الى اعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها.

ودعا مراجع الدين بالعراق، المواطنين القادرين على حمل السلاح ومقاتلة "الارهابيين" الى التطوع للانخراط في صفوف القوات الامنية، للدفاع عن الوطن والشعب والأموال العامة.

كما اصدرت جماعة علماء العراق، فتوى دعت فيها المواطنين الى حمل السلاح ضد "داعش" والمرتزقة المأجورين.

وتتصدى القوات الامنية العراقية المتمثلة بالجيش وقوات الشرطة والتعبئة الشعبية لهجمات عناصر مسلحي "داعش" الارهابية، حيث قامت بدحرها من مدن محافظات صلاح الدين وكركوك ونينوى.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: