۱۵۸مشاهدات
وأضاف موسي أن خليفة المسلمين الذي اختارته داعش شخص قليل عليه كلمة مجرم فهو إرهابي وقاتل بدون وجه حق فلا يجوز أن يطلق عليه هذا اللقب الذى حمله من قبل رجال من الصالحين والمحافظين على الدين الإسلامي.
رمز الخبر: ۱۹۹۸۴
تأريخ النشر: 02 July 2014
شبکة تابناک الاخبارية: أكد الأستاذ بجامعة الأزهر الدكتور أشرف فهمي موسى أن إعلان "داعش الإرهابية" قيام دولة الخلافة الإسلامية وإختيار خليفة للمسلمين هو أمر ليس من الدين الإسلامي في شيء ولن يقبله المسلمون في جميع بقاع الأرض.

وقال فهمي موسى، ان الدين الإسلامى لم يقل أن نعتدي على الناس وننهب الثروات ونروع الآمنين ونقتل بدون وجه حق ثم بعد ذلك نتحدث بأسم الإسلام والدين بريء من هؤلاء جميعا.

وأضاف موسي أن خليفة المسلمين الذي اختارته داعش شخص قليل عليه كلمة مجرم فهو إرهابي وقاتل بدون وجه حق فلا يجوز أن يطلق عليه هذا اللقب الذى حمله من قبل رجال من الصالحين والمحافظين على الدين الإسلامي.

وقال موسي يجب أن يتحد المسلمون للوقوف فى وجه الإرهاب الذى يطل برأسه فى المنطقة كل يوم فى بلد شكل ومع الأسف الشديد يطلون بإرهابهم بأسم الإسلام ، وهذه أكبر إساءه للإسلام الذي لم يعرف يوما الإعتداء أو حتى نشر دعوته بالعنف.

وطالب موسى بضرورة أن تتحرك المنظمات الإسلامية والعربية لإنقاذ المنطقة من خطر "داعش" ليس فقط بشكل القرارات السياسية ولكن أيضا المنظمات الدينية لها الدور الأكبر فى التوعية وإظهار مفهوم الإسلام الصحيح والتأكيد على أن داعش وأنصارها وخليفها المزعوم لا يمثلون الدين الإسلامي من قريب أو بعيد.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار