۱۰۵مشاهدات
وصرحت مصادر صحفية أن الإشتباكات كانت عنيفه جدا واستخدمت فيها الهاونات والأسلحة المتوسطة, كما شهدت المنطقة تحليقا لطائرات الهليكوبتر التابعه لقوات الأمن .
رمز الخبر: ۱۹۹۸۰
تأريخ النشر: 02 July 2014
شبکة تابناک الاخبارية: افاد مصدر في الشرطة العراقية، الاربعاء، بأن القوات الامنية قررت فرض حظر شامل على التجوال في عموم محافظة كربلاء، عازيا سبب ذلك الى الاشتباكات التي شهدتها المحافظة بين انصار "رجل الدين" محمود الحسني الصرخي والقوات الامنية.

وقال المصدر، إن "القوات الامنية فرضت حظرا على الاشخاص والمركبات بكافة انواعها الى اشعار اخر وذلك على خلفية الاحداث التي شهدتها المحافظة بين انصار رجل الدين محمود الحسني الصرخي والقوات الامنية".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "القوات مازالت تنفذ عمليات امنية للسيطرة على الوضع"، مشيرا الى انه "تم غلق جميع منافذ المحافظة".

وكان مصدر في الشرطة العراقية وشهود عيان افادوا اليوم الاربعاء، بأن عددا من الاشخاص سقطوا بين قتيل وجريح باشتباكات اندلعت بين انصار محمود الحسني الصرخي والقوات الامنية في محافظتي الديوانية وكربلاء.

ويعرف "رجل الدين" محمود بن عبد الرضا بن محمد الحسني الصرخي بعلاقاته المتوترة مع المراجع الدينية في محافظة النجف، منذ ظهوره عقب العام 2003 وإعلان نفسه مرجعاً دينياً بمرتبة آية الله العظمى.

واختفى الصرخي منذ العام 2004 عقب محاولة القوات الأميركية إلقاء القبض عليه في محافظة كربلاء لاتهامه بقتل عدد من جنودها، كما وقعت خلال السنوات الماضية اشتباكات محدودة بين أنصاره والأجهزة الأمنية في عدد من المحافظات الجنوبية بسبب الخلافات بين المرجعيات والصرخي بشأن الدعوة المهدوية التي يطلقها.

وفي نفس السياق افاد موقع عراق القانون أنه بعد الإشتباكات التي اندلعت فجر اليوم الأربعاء بين الجيش العراقي وجماعة محمود الصرخي الحسني في كربلاء المقدسة, سيطر الجيش العراقي على مكتب الصرخي حيث قام بإعتقال العديد من أتباعه، وتتضارب الأنباء بين إعتقال أو مقتل محمود الصرخي.

وصرحت مصادر صحفية أن الإشتباكات كانت عنيفه جدا واستخدمت فيها الهاونات والأسلحة المتوسطة, كما شهدت المنطقة تحليقا لطائرات الهليكوبتر التابعه لقوات الأمن .

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: