۱۲۵مشاهدات
الدكتور سعيد السماهيجي هو من بين مجموعة الكادر الطبي التي تعرضت لمحاكمات عسكرية ومدنية تفتقد لمعايير العدالة بسبب مساعدة المتظاهرين الذين أصيبوا أثناء الاحتجاجات في البحرين آنذاك.
رمز الخبر: ۱۹۹۷۶
تأريخ النشر: 02 July 2014
شبکة تابناک الاخبارية: تعرب المنظمة الاوروبية – البحرينية لحقوق الانسان عن قلقها البالغ ازاء اقدام السلطات البحرينية صباح اليوم باعتقال الطبيب البحريني السيد سعيد السماهيجي بتهمة إهانة ملك البحرين بعد ان تم تنفيذ الحكم الصادر بحقه وهو السجن عام كامل منذ اليوم 1/7/2014، وتشير التفاصيل الى انه اعتقل من منزله وذلك في تمام الساعة الرابعة والنصف من فجر اليوم الثلاثاء.

في الثالث من أبريل / نيسان 2014، قضت محكمة استئناف بحرينية بتأييد حُكمِ صادر من محكمة الجنايات الثالثة بالسجن لمدة عام واحد ضد المدافع عن حقوق الإنسان والطبيب البحريني الأخصائي الدكتور سعيد السماهيجي .

الدكتور سعيد السماهيجي، طبيب عيون كان قد قدم خدماته الطبية لجرحى المحتجين خلال الاحتجاجات الشعبية في البحرين عام 2011، ومنذ 2013 كان المدافع عن حقوق الإنسان يعمل على قضايا المواطنين الذين سُحبت جنسيتهم البحرينية، وكان أيضا مهتما بعوائل ضحايا القتل خارج القانون والمقتولين بنيران القوات الامنية البحرين التي كانت تقمع المواطنين خلال الاحتجاجات العارمة التي اجتاحت البلاد، كما أنه كان صوتا داعما لقضايا حقوق الإنسان في البحرين على شبكة الإنترنت ويتابعه أكثر من اثنا عشر ألف متابعٍ على شبكة التواصل الاجتماعي تويتر.

في الثالث من ابريل / نيسان 2014، أيدت محكمة الإستئناف الحكم الصادر من محكمة الجنايات الثالثة ضد الدكتور سعيد السماهيجي في الحادي عشر من ديسمبر / كانون الأول 2013.

وقضى الحكم الصادر ضده بالسجن لمدة عام واحد مع غرامة مالية بمبلغ مائتي دينار بحريني بتهمة إهانة ملك البحرين.

وجاء هذا الحُكم بعد كلمة ألقاها الدكتور سعيد السماهيجي في الأول من سبتمبر / أيلول 2013 في مجلس عزاء شاب كان قد قُتل على يد قوات الشغب البحرينية والتي يعمل فيها أفراد من اصول عرقية مختلفة، إذ صرّح المدافع عن حقوق الإنسان السيد السماهيجي بأنه اعتبر الملك مسؤولا عن قتل الشاب وأيضا عن قتل خمسين آخرين على يد القوات الامنية، متمنيا بأن يوما سيغادر الملكُ سُدّة الحُكم.

وسبق أن حكمت محكمة عسكرية على الدكتور سعيد السماهيجي بعشر سنوات سجن في اكتوبر / تشرين الأول 2012، وتم بعد ذلك تخفيف الحكم إلى سنة واحدة في محكمة الإستئناف الجنائية أطلق على أثره سراحه في أبريل / نيسان 2013.

الدكتور سعيد السماهيجي هو من بين مجموعة الكادر الطبي التي تعرضت لمحاكمات عسكرية ومدنية تفتقد لمعايير العدالة بسبب مساعدة المتظاهرين الذين أصيبوا أثناء الاحتجاجات في البحرين آنذاك.

تعبر المنظمة الاوروبية – البحرينية لحقوق الانسان عن قلقها البالغ لاعتقال الطبيب سعيد السماهيجي، وعن استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان امنيا وملاحقتهم قضائيا، وتعتبره سجين رأي.

إن المنظمة الاوروبية – البحرينية لحقوق الانسان ترى بأن السبب المباشر لمحاكمة الدكتور سعيد السماهيجي هو ممارسته المشروعة لحقه في حرية الرأي والتعبير وأيضا بسبب عمله السلمي من أجل حقوق الإنسان في البحرين.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار