۱۰۷مشاهدات
وأفادت الصحيفة بأن قوات كبيرة من الجيش والشرطة الإسرائيلية أجرت الليلة عمليات تمشيط في مدينة بيت لحم للبحث عن الخاطفين.
رمز الخبر: ۱۹۹۵۱
تأريخ النشر: 01 July 2014
شبکة تابناک الاخبارية: كشفت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية الثلاثاء، النقاب عن عملية خطف جديدة تمت الليلة الماضية، في مدينة بيت لحم جنوب الضفة المحتلة.

وقالت الصحيفة في تقرير لها:" إنه وبالتزامن مع العثور على جثث المستوطنين المفقودين، أحبط الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية عملية خطف جديدة في مدينة بيت لحم".

وأوضح التقرير أن فتاة إسرائيلية تبلغ من العمر 21 عامًا، وتعمل في محطة للوقود بالقرب من مستوطنة "بيتار عيليت" اختطفت في بيت لحم من قبل مركبة كان يستقلها فلسطينيون، ومن ثم احتجزت في مبنى ببلدة بيت جالا.

وذكرت مصادر عسكرية للصحيفة، أن الجيش الإسرائيلي وبالتعاون من الأجهزة الامنية تمكن من الوصول إلى الفتاة الاسرائيلية من خلال تعقب هاتفها الخلوي بعد أن أبلغت عن حادثة الخطف.

وتبين من خلال تحقيق ميداني، أن الفتاة التقت في نهاية عملها مع صديقها وبعد نهاية اللقاء وعندما كانت في طريقها لاستقلال مركبة عمومية توقفت أمامها مركبة بيضاء اللون يستقلها شابين عربيين، قاما بإدخالها إلى السيارة بالقوة واصطحابها حيث مكان الاحتجاز.

وأفادت الصحيفة بأن قوات كبيرة من الجيش والشرطة الإسرائيلية أجرت الليلة عمليات تمشيط في مدينة بيت لحم للبحث عن الخاطفين.

بالتوزاي مع ذلك، تواصل قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي بالتعاون مع أجهزة الاستخبارات البحث عن الشابين عامر أبو عيشة ومروان القواسمي من الخليل، واللذين تتهمها بخطف الجنود الثلاثة، الذين عثر على جثثهم مساء الاثنين، في إحدى خرب بلدة حلحول شمال المدينة.

وكان جيش الاحتلال قد فجّر في وقت لاحق من فجر اليوم، منزلي المطاردين أبو عيشة والقواسمي في منطقة واد السير بمدينة الخليل، بعد إخراج ذويهما في العراء.

النهایة
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: