۱۱۹مشاهدات
ودعا مراجع الدين بالعراق، المواطنين القادرين على حمل السلاح ومقاتلة "الارهابيين" الى التطوع للانخراط في صفوف القوات الامنية، للدفاع عن الوطن والشعب والأموال العامة.
رمز الخبر: ۱۹۹۴۱
تأريخ النشر: 01 July 2014
شبکة تابناک الاخبارية: أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في العراق، امس الاثنين، عن مقتل أكثر من 50 من عناصر "داعش" بينهم قيادي بالتنظيم وحرق عدد من سياراتهم شرق الموصل.

وقال المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان ، إن "قوة من الجهاز بالتنسيق مع طيران الجيش نفذت، مساء اليوم (امس الاثنين)، عملية عسكرية في الساحل الأيسر لمدينة الموصل، أسفرت عن تدمير معسكر للتنظيم، وقتل 50 من عناصر داعش بينهم المسؤول العسكري والأمني للتنظيم المدعو أيمن الأفغاني وحرق عدد كبير من سياراتهم".

وأضاف النعمان أن "العملية استندت إلى معلومات استخباراتية دقيقة".

ويشهد العراق تدهورا امنيا ملحوظا دفع برئيس الوزراء نوري المالكي في (10 حزيران 2014)، الى اعلان حالة التأهب القصوى في البلاد، وذلك بعد سيطرة مسلحين من تنظيم "داعش" على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، وتقدمهم نحو محافظة صلاح الدين وسيطرتهم على بعض مناطقها.

ودعا مراجع الدين بالعراق، المواطنين القادرين على حمل السلاح ومقاتلة "الارهابيين" الى التطوع للانخراط في صفوف القوات الامنية، للدفاع عن الوطن والشعب والأموال العامة.

كما اصدرت جماعة علماء العراق، فتوى دعت فيها المواطنين الى حمل السلاح ضد "داعش" والمرتزقة المأجورين.

وتتصدى القوات الامنية العراقية المتمثلة بالجيش وقوات الشرطة والتعبئة الشعبية لهجمات عناصر مسلحي "داعش" الارهابية، حيث قامت بدحرها من مدن محافظات صلاح الدين وكركوك ونينوى.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار