۱۴۴مشاهدات
الرئيس روحاني:
واضاف الرئيس روحاني، بان الاولوية الثانية هي للقطاعات الانتاجية التي تواجه مشاكل بسبب مشاكل خارجية مفروضة عليها مثل الحظر على الملاحة البحرية او حظر البنوك.
رمز الخبر: ۱۹۹۳۸
تأريخ النشر: 01 July 2014
شبکة تابناک الاخبارية: اكد الرئيس الايراني حسن روحاني صعوبة المفاوضات النووية بين ايران ومجموعة "5+1" لكنه شدد في الوقت ذاته على ان ايران ستواصل الطريق حتى تحقيق النجاح النهائي.

وقال الرئيس روحاني في كلمته صباح اليوم الثلاثاء خلال حفل تكريم يوم الصناعة في البلاد، ان وزارة الخارجية واعضاء الفريق المفاوض يمتلكون التخصصات اللازمة للتحدث مع القوى الكبرى الست التي امامنا (5+1) ويعرفون اسلوب وسياق التفاوض، ونحن ندرك بان الطريق صعب لكننا سنواصل السير فيه حتى تحقيق النجاح النهائي.

واضاف الرئيس الايراني، ان الحكومة اتخذت خطوات صحيحة في مجال السياسة الخارجية خلال الاشهر الـ 11 الماضية وجعلت الظروف مناسبة للانتاج.

وتابع، ان خطوات اتخذت في مجال الغاء اجراءات الحظر ولقد تم الغاء بعضها بالفعل وانني اطمئن بان الحظر قد كسر وليس بامكان احد ان يعيده الى حالته الاولى.

واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تريد علاقات وثيقة مع الجيران واضاف، هنالك دولة او دولتان في جوارنا لم تبديا الرغبة الى الان في علاقات معنا لكننا وجهنا لهم المؤشرات اللازمة لبناء علاقات طيبة وثنائية، اذ اننا نريد علاقات ودية مع جوارنا ونعتبر هذا الامر بانه يخدم مصلحة البلاد والمنطقة.

واكد الرئيس روحاني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية بذلت كل طاقاتها لارساء الامن والاستقرار في المنطقة والحيلولة دون وقوع الحرب فيها واضاف، اننا ندرك بان التطرف والعنف والتدخل في شؤون هذا وذاك لا يخدم مصلحة اي بلد، واضاف، اننا نعتبر من الضروري وجود علاقات جيدة ومستقرة وايجابية في المنطقة ليس للانتاج فقط بل لاستقرار شعوب المنطقة ايضا.

واوضح بان الحكومة تنوي دعم القطاعات الانتاجية حسب الاولولية واضاف، ان الذين تمكنوا من الثبات في اصعب ظروف البلاد سواء الحظر او سوق العملة وواصلوا العملية الانتاجية هم اليوم في الاولوية فيما لو احتاجوا الدعم لتحقيق النمو في الانتاج.

واضاف الرئيس روحاني، بان الاولوية الثانية هي للقطاعات الانتاجية التي تواجه مشاكل بسبب مشاكل خارجية مفروضة عليها مثل الحظر على الملاحة البحرية او حظر البنوك.

واكد الرئيس روحاني ضرورة التصنيف حسب الاولوية في تقديم الدعم للانتاج واضاف، انه لهذا السبب فقد انشأنا فريق العمل الخاص لتحقيق الازدهار الاقتصادي، ان فريق العمل هذا ينشط حاليا ونحن مطلعون على الاجراءات المتخذة وسنتدارس في مجلس التنسيق الاقتصادي في البلاد بعض حالات الخلاف ونامل بتنفيذ هذه الحزمة لدعم الانتاج والخروج من حالة الركود الاقتصادي قريبا.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: