۱۷۸مشاهدات
وهنا لا بد من الإشارة الى ان سياسة كل من روسيا وإيران ازاء سوريا كانت صائبة واستطعنا ترجمة هذه السياسة في ارض الواقع. وعلينا ان نبحث اليوم التعامل المشترك مع الموقف في العراق.
رمز الخبر: ۱۹۹۲۹
تأريخ النشر: 01 July 2014
شبکة تابناک الاخبارية: أجرى مساعد وزير الخارجية الإيراني المسؤول عن الشؤون العربية والإفريقية حسين أمير عبد اللهيان اليوم الاثنين مع نائب وزير الخارجية الروسي المبعوث الخاص للرئيس الروسي الى الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف مباحثات في موسكو.

وتركزت المباحثات التي جرت في مبنى الخارجية الروسية على تطورات الأوضاع في كل من العراق وسوريا بعد سيطرة "داعش" على مناطق في البلدين.

المسؤولان الروسي والإيراني أشارا في مستهل مباحثاتهما الى خطورة الموقف في العراق واستعداد كل من موسكو وطهران لبحث سبل التعامل المشترك مع هذا الموقف.

وقال بوغدانوف: "الوضع في المنطقة يبعث على القلق وكنا نتمنى لو كان أفضل مما هو عليه الان. اليوم أمامنا فرصة جيدة لبحث هذه الأوضاع. ونحن دائماً نستغل مثل هذه الفرص في الحوار بين موسكو وطهران. وهنا لا بد من الإشارة الى ان سياسة كل من روسيا وإيران ازاء سوريا كانت صائبة واستطعنا ترجمة هذه السياسة في ارض الواقع. وعلينا ان نبحث اليوم التعامل المشترك مع الموقف في العراق".

بدوره أشار عبداللهيان إلى أن هناك فرصة طيبة لبحث قضايا سوريا والعراق. وقال "للاسف ان بعض دول المنطقة تتيح الفرصة للتكفيرين ولبقايا نظام صدام حسين وتقدم الدعم لهم كي يهددوا المنطقة بالكامل. على هذه الدول اما ان تنتهج سياسة بناءة او تجني ثمار ما تقوم به. نحن نعول على حوار بناء بين بلدينا في هذه المسائل".

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: