۳۶۲مشاهدات
وقال الحكيم "أجدد ندائي لدولة القانون، وهم الشركاء الاساسيون في منظومة تحالفاتنا، ان يقدموا مرشحا بديلا يحظى بالمقبولية الوطنية"، منوها إلى ان "الدستور والسيادة واللحمة العراقية والالتزام بالقانون تمثل أسس وركائز على أساسها نقيم مجمل تحالفاتنا"، على حد قوله.
رمز الخبر: ۱۹۹
تأريخ النشر: 05 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية - الجوار: ارجع زعيم المجلس الأعلى الإسلامي العراقي عمار الحكيم عدم تقديم الائتلاف الوطني لمرشحه بشكل رسمي لمنصب رئاسة الوزراء لرغبة من الائتلاف بمنح دولة القانون فرصة لطرح بديل عن المالكي يحظى بمقبولية وطنية .

وقال الحكيم في كلمة ألقاها خلال الملتقى الثقافي الأسبوعي للمجلس الأعلى مساء اليوم الاربعاء، ان "الائتلاف الوطني ومنذ اللحظة الأولى للتوقيع على التحالف ابلغ دولة القانون بتحفظه على ترشيح المالكي وهذا التحفظ ليس من الائتلاف الوطني فقط وإنما من كتل سياسية اخرى"، على حد وصفه.

ورأى زعيم المجلس الأعلى ان "أمام الكتل السياسية ثلاث خيارات لتشكيل الحكومة، الأول ان يتمكن التحالف الوطني من توحيد الرؤيا حول مرشح واحد وهذا الأمر يتطلب من دولة القانون المبادرة بتقديم مرشح بديل عن المالكي، اما الخيار الثاني فهو تحالف القائمة العراقية ودولة القانون وهو مشروع يحظى بتشجيع أمريكي ويقوم على أساس تقاسم السلطة ما بين الكتلتين"، مبينا ان "عقبة هذا الخيار هي اعتقاد كل كتلة بأن لها الحق بتشكيل الحكومة" القادمة

واضاف الحكيم "اما الخيار الثالث هو تحالف الائتلاف الوطني مع العراقية والأكراد، وبهذا الصدد فنحن نعتقد ان هذا التحالف في حال تشكله سيكون نواة لحكومة الشراكة الوطنية التي يشترك بها الجميع"، واستدرك بالقول "نحن في الائتلاف نرحب ونحترم أي من الخيارات الثلاثة طالما ان فيها خروج من الأزمة" الحالية.

وقال الحكيم "أجدد ندائي لدولة القانون، وهم الشركاء الاساسيون في منظومة تحالفاتنا، ان يقدموا مرشحا بديلا يحظى بالمقبولية الوطنية"، منوها إلى ان "الدستور والسيادة واللحمة العراقية والالتزام بالقانون تمثل أسس وركائز على أساسها نقيم مجمل تحالفاتنا"، على حد قوله.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: