۲۳۳مشاهدات
ووصف عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي نهج امين المجلس الاعلي للامن القومي في محادثات جنيف بانه كان نهجا جيدا وفاعلا، واشاد بتذكير سعيد جليلي باغتيال الشهيد شهرياري وسائر العلماء النوويين في البلاد وقال، ان هذا الاجراء حول طاولة المحادثات الي ساحة لاستجواب الغرب.
رمز الخبر: ۱۹۸۱
تأريخ النشر: 09 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: صرح عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي جواد جهانغير زادة في الرد علي عدم التزام مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي باتفاقات محادثات جنيف: ان الغرب لم يرد نجاح ايران في محادثات جنيف.
   
وفي تصريح ادلي به لارنا اليوم الاربعاء، انتقد جهانغير زادة عدم التزام مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون التي تراست مجموعة '5+1' في جنيف، بالاتفاقات التي تم التوصل اليها في هذه المحادثات.

واوضح بان السيدة اشتون لم تكن لها القدرة علي ادارة الجانب المفاوض لايران، وقال، ان السيدة اشتون حضرت في هذه المحادثات للمرة الاولي ولهذا السبب كانت تفتقد للتجربة السياسية اللازمة لمثل هذه المحادثات.

واضاف، ان موقف اشتون قبل المحادثات وتصريحاتها بعدها تشير الي انها لازالت لا تمتلك النضج السياسي الذي كان يتمتع به خافيير سولانا.

واكد جهانغير زادة، ان السيدة اشتون وفضلا عن ضعف قدراتها السياسية فانها معرضة للضغط من قبل وسائل الاعلام، مما يؤدي الي ان تواجه نقاط ضعف كبيرة.

واشار الي الضغوط التي تعرضت لها اشتون خلال الايام الاخيرة، وقال، ان التوقعات من اشتون هو الا تعمل بما يوحي ان المحادثات في جنيف انتهت لصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية او ان هذه المحادثات كانت مفيدة.

واكد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري بان مواقف اشتون هذه تضر بها في المحادثات القادمة المقرر عقدها في اسطنبول شباط القادم.

ووصف عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي نهج امين المجلس الاعلي للامن القومي في محادثات جنيف بانه كان نهجا جيدا وفاعلا، واشاد بتذكير سعيد جليلي باغتيال الشهيد شهرياري وسائر العلماء النوويين في البلاد وقال، ان هذا الاجراء حول طاولة المحادثات الي ساحة لاستجواب الغرب.

واشار الي ما اوردته بعض وسائل الاعلام الغربية بان ايران عنيدة في المحادثات وانها لا تتراجع عن مواقفها النووية واكد بان الشعب الايراني يريد من مسؤولي النظام الثبات علي هذه الحقوق، وقال، لو لم تكن لايران ارادة المقاومة والاصرار علي حقوقها فان المحادثات كانت ستجري بصورة مناسبة من منظار مجموعة '5+1'.

واضاف: انه لهذا السبب فانهم اتخذوا نهجا اخر بعد المحادثات ونقضوا في بيان السيدة اشتون النقاط المتفق عليها.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: