۲۳۷مشاهدات
وشدد علي ان مواقف الدول الغربية من البرنامج النووي الايراني جاءت تحت تاثير مواقف امريكا والكيان الصهيوني واوضح ان هدف السياسة الغربية هو حرمان الشعب الايراني من فرص التطور وان هذه الدول غير صادقة في محادثاتها مع ايران.
رمز الخبر: ۱۹۷۸
تأريخ النشر: 09 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: في اشارته الي المباحثات الاخيره بين ايران ومجموعة 5 + 1 وايران قال الخبير الاستراتيجي الماليزي 'عظمي حسن' ان ايران دخلت هذه المباحثات بصدق وجدية الا ان الدول الغربية لم تكن صادقة.
   
واوضح حسن في حديث مع مراسل ارنا مساء الخميس ان البلدان الغربية كانت تسعي وراء ايجاد ظروف من اجل الضغط علي ايران لوقف برنامجها النووي السلمي الا ان ايران ومعرفة منها بموقف هذه الدول اعلنت منذ البداية انها لن تتراجع عن برنامجها النووي السلمي.

واضاف هذا الخبير الاستراتيجي الماليزي ان البلدان الغربية كررت مواقفها القديمة في جنيف والهدف منها وقف البرنامج النووي الايراني السلمي الا ان هذه المواقف رفضت من قبل ايران من خلال تصريحات مسووليها وخاصة رئيس الجمهورية.

وشدد علي ان مواقف الدول الغربية من البرنامج النووي الايراني جاءت تحت تاثير مواقف امريكا والكيان الصهيوني واوضح ان هدف السياسة الغربية هو حرمان الشعب الايراني من فرص التطور وان هذه الدول غير صادقة في محادثاتها مع ايران.

واكد ان هذه الدول لوكانت صادقة عليها ان تعترف رسميا قبل كل مباحثات, بحق ايران في الاستخدام السلمي للطاقة النووية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: