۲۷۵مشاهدات
"لكننا لسنا دولة طبيعية ولذلك فإن وزير الداخلية والوزير المسؤول عن خدمات الإطفاء والرجل المسؤول بفعل منصبه الوزاري عن هذا الإخفاق المخيف، يدعو بدون نقطة خجل إلى تشكيل لجنة تحقيق" في الإخفاق بإخماد الحرائق.
رمز الخبر: ۱۹۱۲
تأريخ النشر: 05 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: طالب سياسيون ووسائل إعلام في "إسرائيل" وزير الداخلية "إلياهو يشاي" من حزب شاس بالاستقالة؛ وذلك على خلفية الإخفاق في إخماد الحريق الهائل الذي شبّ في جبل الكرمل.

فقد دعا أعضاء كنيست من حزب العمل الشريك في التحالف الحكومي ومن حزبي كديما وميرتس المعارضين، يشاي إلى الاستقالة، مؤكدين أنه لم يولِ اهتمامًا بقوات الإطفاء والإنقاذ الأمر الذي أدى إلى هذا الإخفاق في إطفاء حرائق الكرمل.

ونقلت صحيفة هاآرتس في عددها اليوم الأحد عن أعضاء الكنيست قولهم إن يشاي عرف كيف يطرح مواقف متشددة والحصول على ميزانيات لصالح شؤون قريبة منه ومن حزب شاس مثل ميزانيات لطلاب المعاهد الدينية والمباني الدينية لكنه لم يعمل بشكل مشابه لصالح قوات الإطفاء والإنقاذ.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكومة "الإسرائيلية" صدقت في يوليو الماضي على منح ميزانية بمبلغ 27 مليون دولار تقريبا لقوات الإطفاء رغم أن يشاي طالب بخمسة أضعاف هذا المبلغ، ورغم ذلك فإن يشاي لم يعمل على تحويل هذا المبلغ إلى خدمات الإطفاء والإنقاذ.

ونقلت هاآرتس عن قياديين في حزب العمل قولهم إن الخلل في أداء يشاي في مجال إخماد الحرائق ينضم إلى سلسلة من الخلل والتصريحات الظلامية التي أطلقها، والاستنتاج الحتمي هو أن على يشاي تحمل المسؤولية والاستقالة من منصبه.

"اذهب إلى بيتك": وقال عضو الكنيست ايتان كابل من حزب العمل إن القيمة الأخلاقية المناسبة هي أن يعود إيلي يشاي إلى بيته حتى لو لم يكن مذنبا في كل شيء، لكن لا يوجد في دولة "إسرائيل" اليوم مفهوم تحمل المسؤولية.

ولفتت الصحيفة إلى أن الإخفاق في إخماد الحريق الناجم عن النقص في وسائل إطفاء الحرائق لا يتحمله يشاي وحده لكون ذلك ناجم عن سلسلة من التقصير متراكمة منذ سنوات طويلة.

وفي السياق ذاته، كتبت محللة الشؤون الحزبية في صحيفة "يديعوت أحرونوت" سيما كدمون، مقالا تحت عنوان "أيها الوزير يشاي، اذهب إلى بيتك" جاء فيه أنه "في دولة طبيعية كان أحد ما سينتحر أو يستقيل، وفي دولة طبيعية لكانت انطلقت دعوة شعبية منذ يومين تطالب بإقالة المسؤولين عن الإخفاق.. والبدء في تحقيق نظام في دولة العالم الثالث هذه المسماة إسرائيل" وفق صحيفة القدس العربي.

وتابعت كدمون: "لكننا لسنا دولة طبيعية ولذلك فإن وزير الداخلية والوزير المسؤول عن خدمات الإطفاء والرجل المسؤول بفعل منصبه الوزاري عن هذا الإخفاق المخيف، يدعو بدون نقطة خجل إلى تشكيل لجنة تحقيق" في الإخفاق بإخماد الحرائق.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار