۴۶۷مشاهدات
رمز الخبر: ۱۸۸
تأريخ النشر: 04 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: ارتكبت قوات الاحتلال الإسرائيلية جريمة بشعة بحق طفل فلسطيني لم يتجاوز عمره الخمس سنوات عندما قامت باعتقال والده وضربه وتكبيله أمام أعينه مما أصاب الصغير بحالة هلع وصراخ هستيري.

وتناقلت الفضائيات تسجيلا مصورا للطفل الذي بقى يصرخ ويطارد جنود الاحتلال محاولا التشبث بوالده فيما زج جنود الاحتلال الأب في عربة مصفحة ولم يبد عليهم أي علامات من الشفقة أو الرحمة بل قاموا بإبعاد الطفل عن والده بوحشية.

وأظهر التسجيل مدى الرعب الذي عاشه الطفل حزنا وخوفا على أبيه الذي كبلته قوات الاحتلال ورحلت به.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: