۲۱۷مشاهدات
يذكر أن الرئيس الأميركى باراك أوباما قد وقع على أمر رئاسي يخول إدارته فرض عقوبات على أى جهة تحاول تصعيد الصراع في جنوب السودان.
رمز الخبر: ۱۸۶۹۳
تأريخ النشر: 05 April 2014
شبكة تابناك الاخبارية: أعلنت حكومة جنوب السودان أنها تدرس الرد على تحرك الولايات المتحدة لفرض عقوبات على من يحاول تصعيد الصراع في الدولة الإفريقية.

وقال المتحدث باسم رئاسة جنوب السودان "اتنى ويك اتينج" في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية «بي.بي.سي» اليوم السبت إن وزراء الحكومة يدرسون الأمر الرئاسي الأميركي.

يذكر أن الرئيس الأميركى باراك أوباما قد وقع على أمر رئاسي يخول إدارته فرض عقوبات على أى جهة تحاول تصعيد الصراع في جنوب السودان.

يشار إلى أن المعارك بين قوات حكومة الرئيس سالفا كير ميارديت من جهة وتلك الموالية لنائبه السابق ريك ماشار من جهة أخرى قد اندلعت في ديمسبر الماضي، وقد أجبر القتال أكثر من 860 ألفا من السكان على النزوح من مساكنهم.

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: