۲۱۲مشاهدات
واوضح اندريه جاك الموظف البلجيكي المتقاعد "نندد بالمسرحية التي نشاهدها في اوروبا كلها اي سياسة ضد العمال واجراءات تقشف لا تفيد سوى الطبقات الميسورة".
رمز الخبر: ۱۸۶۸۶
تأريخ النشر: 05 April 2014
شبكة تابناك الاخبارية: تظاهر عشرات الاف الاشخاص القادمين من نحو 20 دولة اوروبية الجمعة في بروكسل تلبية لدعوة الكونفدرالية الاوروبية للنقابات للتنديد بسياسات "التقشف" والمطالبة بـ"طريق اخر" لاوروبا اكثر مراعاة للجانب الاجتماعي.

جمعت اول "تظاهرة اوروبية" هذه السنة "اكثر من 52 الف شخص من 21 بلدا" كما اكدت برناديت سيغول الامينة العام للكونفدرالية التي كانت تتوقع مشاركة 40 الف شخص. من جانبها قدرت الشرطة عدد المتظاهرين ب25 الفا.

وانطلقت المسيرة من محطة قطار الشمال وجابت الشوارع الكبرى للعاصمة البلجيكية وصولا الى الحي الذي يضم المؤسسات الاوروبية.

معظم المتظاهرين القادمين ايضا من فرنسا، بولندا، الدنمارك، اسبانيا او اليونان، تظاهروا في هدوء مرددين الهتافات ومطلقين الالعاب النارية.

ورغم ذلك وقعت مواجهات بين الشرطة وعمال شحن من مينائي انفير وغاند تصدروا المسيرة لدى انطلاقها وسعوا الى المواجهة مع رشق قوات الامن بالحجارة.

وطالب المتظاهرون باوروبا اكثر مراعاة للجانب الاجتماعي رافعين لافتات كتب عليها "اجراءات التقشف = فقر دائم" و"شعوب لا ارباح".

وقالت سيغول "رسالتنا بسيطة لكنها رسالة لا يريد المسؤولون الاوروبيون سماعها. رسالتنا هي ان سياساتكم لمواجهة الازمة المالية غير كافية بل وزادت في الحقيقة من تفاقم الازمة الاجتماعية والاقتصادية. رسالتنا ان التقشف لا يفيد".

وهدف التجمع هو "عرض طريق جديد لاوروبا من دون تقشف وانما مع استثمارات قوية من اجل نمو دائم ووظائف نوعية"، كما قالت ايمانويلا بوناتشينا المتحدثة باسم الكونفدرالية الاوروبية التي تريد دعوة المواطنين الى التصويت في 25 ايار/مايو لمرشحين سيغيرون الطريقة التي تستخدم لادارة الاتحاد الاوروبي".

ويوجد اكثر من 26 مليون اوروبي عاطل عن العمل. مع زيادة بمقدار 10 ملايين عاطل عن 2008، وتدهورت الرواتب الحقيقية في 18 من اصل 28 دولة عضوا في الاتحاد الاوروبي.

وقالت سيغول ان "وضع الشباب اكثر سوءا : 7,5 ملايين شاب اوروبي لا يعملون ولا يتلقون دراسة او تدريبا. كثيرون بين الاكثر تعليما والاكثر اقداما يغادرون بلادهم الاصلية سعيا وراء عمل في مكان اخر"، مشيرة الى خطر ظهور "جيل ضائع".

واوضح اندريه جاك الموظف البلجيكي المتقاعد "نندد بالمسرحية التي نشاهدها في اوروبا كلها اي سياسة ضد العمال واجراءات تقشف لا تفيد سوى الطبقات الميسورة".

ونددت مونيك المتظاهرة البلجيكية ايضا بظاهرة العمال غير المتعاقدين القادمين من دول اخرى في الاتحاد الاوروبي تنخفض فيها الرواتب. وقالت "اذا اعطيناهم اعمالا هنا فيجب ان يحصلوا على رواتب مساوية" للبلجيكيين.

واعتبر جمال وهو عامل في صناعة المعادن من شمال فرنسا ينتمي الى نقابة الاتحاد العمالي العام (سي.جي.تي) ان "حدا ادنى للراتب الشهري الاوروبي من 1500 يورو اجراء اساسي لانعاش الاقتصاد في اوروبا".

النهاية
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: