۱۴۲مشاهدات
واكد ان الولايات المتحدة والكيان الصهيوني وعملاءهما مثل منظمة خلق الارهابية متورطون في الاغتيالات الاخيرة في طهران والتي طالت علماء نوويين، معتبرا ان مثل هذه الاعمال لن توقف ميسيرة التقدم في ايران.
رمز الخبر: ۱۸۴۱
تأريخ النشر: 02 December 2010
شبکة تابناک الأخبارية: اتهم برلماني ايراني الولايات المتحدة والكيان الاسرائيلي بمحاولة عرقلة مسيرة التقدم في ايران ومنعها من الحصول على حقوقها المشروعة من خلال سياسة الاغتيالات والعقوبات وغير ذلك، مشددا على وقوف البرلمان الايراني خلف الحكومة في الحفاظ على حقوق البلاد النووية.

وقال عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي في ايران محمود احمدي بيغش في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الثلاثاء: من وجهة نظر الشعب الايراني فان المهم له هو ان يدعم ممثلوه في البرلمان، الحكومة حتى تتمكن من استخدام جميع الامكانيات المشروعة بهدف الحصول على حق ايران في الطاقة الذرية السلمية والحفاظ عليه.

واضاف احمدي بيغش: رسالة ذلك للعالم هي ان الشعب الايراني يرى في الطاقة النووية حقا مشروعا له، وسيصمد امام اي ضغط خارجي للوصل الى ذلك دون الخوف من اي احد.

واعتبر ان الشعب الايراني يطالب اليوم بان يتم التعامل معه في اطار الوكالة الدولية للطاقة اللذرية والقوانين التي تعمل على اساسها.

واشار احمدي بيغش الى ان دفاع ايران منذ 30 عاما عن حقوقها المشروعة خاصة في المجال النووي خلق لها اعداء لطالما استمروا في غيهم وسعوا الى عرقلة مسيرة ايران في التقدم والتطور والازدهار حتى اليوم من خلال الضغط عليها في المؤسسات الدولية وفرض العقوبات وحتى الاغتيالات وما الى ذلك.

واكد ان الولايات المتحدة والكيان الصهيوني وعملاءهما مثل منظمة خلق الارهابية متورطون في الاغتيالات الاخيرة في طهران والتي طالت علماء نوويين، معتبرا ان مثل هذه الاعمال لن توقف ميسيرة التقدم في ايران.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: