۳۹۶مشاهدات
۱
وأشار الطيب إلى أنه سيتم تدريس لغات أخرى بجانب اللغة الإنجليزية في جامعة الأزهر مثل اللغة الفرنسية والتركية والفارسية يختار من بينها الطالب، قائلاً: لقد أكدت ضرورة دراسة اللغة الفارسية، لأن إيران تعرفنا ونحن لا نعرفهم، لافتاً إلى أن اللغة العبرية ستكون مقررة أيضا على طلاب كلية أصول الدين اعتباراً من الأعوام المقبلة.
رمز الخبر: ۱۷۳
تأريخ النشر: 03 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: أكد الدکتور "أحمد الطيب" شيخ الأزهر ضرورة تدريس اللغة الفارسية، قائلاً: لقد أكدت ضرورة دراسة اللغة الفارسية، لأن إيران تعرفنا ونحن لا نعرفهم.

وأكد الطيب في لقائه أمس الإثنين، مع المدرسين الذين أسندت لهم مهمة التدريس بشعبة "العلوم الإسلامية" المستحدثة، أنه بدءاً من العام المقبل سيتم تدريس كتب التراث وفقه المذاهب في المناهج الأزهرية، خلافاً لما كان معمولاً به قبل توليه المشيخة، مشيراً إلى أن شعبة العلوم الإسلامية الجديدة ستكون مصدراً مستمراً لتزويد كليات الأزهر الشرعية بالطلاب المتميزين.

وأشار الطيب إلى أنه سيتم تدريس لغات أخرى بجانب اللغة الإنجليزية في جامعة الأزهر مثل اللغة الفرنسية والتركية والفارسية يختار من بينها الطالب، قائلاً: لقد أكدت ضرورة دراسة اللغة الفارسية، لأن إيران تعرفنا ونحن لا نعرفهم، لافتاً إلى أن اللغة العبرية ستكون مقررة أيضا على طلاب كلية أصول الدين اعتباراً من الأعوام المقبلة.
آراء المشاهدين
لايمكن نشره: ۰
قيد الاستعراض: ۰
المنتشرة: ۱
مجهول
|
Iran, Islamic Republic of
|
۱۰:۱۲ - ۱۳۸۹/۰۵/۱۳
سياسة الازهر هذه تاتي من منطلق "اعرف عدوك" حتي ان الشيخ الطيب يقول و بصراحة ان ايران تعرف عنا الكثير و نحن لانعرف عنها شيئا..خاصة و هو يعطي اهمية للفارسية قدر ما يعطي للعبرية وهذا يوحي لنا ان في نظر شيخ الازهر الفارسية و العبرية سواسية و كذلك ايران و اسرائيل.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار