۲۸۴مشاهدات
لكن نعمان كورطولمش الذي جاء أربكان به من الحرم الجامعي والساحة الاكاديمية، فاجأه بترشيح لائحة جديدة لمجلس قيادة الحزب، ما اثار بلبلة وعراكًا امتد إلى المنصة، في محاولة مستميتة للدفاع عن لائحة الأسماء التي رشحها أربكان.
رمز الخبر: ۱۶۷
تأريخ النشر: 03 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: كشفت مصادر صحافية تركية أن رئيس الوزراء التركي الأسبق نجم الدين أربكان يتجه لتأسيس حزب جديد هو السادس له منذ دخوله المعترك السياسي في الستينات.

ونقلت صحيفة "حرييت" عن مصادر وصفتها بأنها "مطلعة" ترجيحها أن يقوم أربكان بإنشاء حزب جديد تمامًا تحت اسم "حزب السلام" خلال أسابيع بدلًا من خيار التحرك تحت اسم حزب آخر موجود لكنه غير فاعل، وذلك في إشارة إلى "حزب السعادة" الذي يشهد أزمة متصاعدة بين أربكان ورئيسه نعمان كورطولمش.

وتلقى أربكان مجددًا ضربة موجعة من أقرب المقربين إليه بعدما خرج تلميذه الجديد كورطولمش عن وصايته وقاد انقلابًا في الحزب أدى إلى تصفية جميع رجال أربكان المحيطين به، واستبدلهم برجال مخلصين له معلنًا بدء حقبة جديدة في الحزب الذي أسسه ورعاه أربكان وحكمه في الظل، وذلك على أمل أن يتحدى به "حزب العدالة والتنمية" الحاكم الذي أسسه رجب طيب أردوجان وعبد الله جل عام 2000 بعد انشقاقهما عن أربكان أثر خلاف معه حول توجهاته وسياساته وإصراره على السيطرة على مجريات الأمور من منزله.

وكان أربكان، الذي يمنعه حكم قضائي من العمل السياسي مدى الحياة، قد حضر افتتاح مؤتمر "حزب السعادة"، مؤخرًا، على رغم مرضه وتقدمه في السن (84 سنة)، وألقى كلمة أكد فيها أن الحزب يتجه إلى حكم تركيا قريبًا، مكررًا عادته القديمة بتلقين جميع الحضور قسم الولاء للحزب وأصابع الابهام مرفوعة تشهد عليهم، حسب صحيفة "الحياة".

لكن نعمان كورطولمش الذي جاء أربكان به من الحرم الجامعي والساحة الاكاديمية، فاجأه بترشيح لائحة جديدة لمجلس قيادة الحزب، ما اثار بلبلة وعراكًا امتد إلى المنصة، في محاولة مستميتة للدفاع عن لائحة الأسماء التي رشحها أربكان.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: