۳۷۴مشاهدات
ومن المنظمات المرتبطة بالقاعدة التي شطبت "بنك التقوى ليمتد" واربعة من فروع شركة "بركة" التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، والمنظمة الصومالية الدولية للاغاثة التي تتمركز في مينيابوليس (ولاية مينيسوتا) والشبكة الصومالية في السويد.
رمز الخبر: ۱۶۵
تأريخ النشر: 03 August 2010

شبکة تابناک الأخبارية:‎ ‎ ‎ ‎شهدت لجنة في الامم المتحدة نقاشا حول ادراج جماعة جند الله الارهابية في لائحة الارهاب.

وقال منسق عمل فريق المساندة للجنة العقوبات على القاعدة وطالبان «ريتشارد باريت» لقناة العالم ان النظر الى مكان انطلاق عمليات هذه الجماعة يرصد امكانية وجود علاقة بينها وبين القاعدة وطالبان.

وأضاف «باريت» أن نحو 120 دولة تشكل ثلثي اعضاء الامم المتحدة تقريبا، تتم استشارتها للحصول على معلومات عن الاشخاص وكذلك لمعرفة رأيها في نظام العقوبات.

ومن المنظمات المرتبطة بالقاعدة التي شطبت "بنك التقوى ليمتد" واربعة من فروع شركة "بركة" التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها، والمنظمة الصومالية الدولية للاغاثة التي تتمركز في مينيابوليس (ولاية مينيسوتا) والشبكة الصومالية في السويد.

ووضعت الامم المتحدة هذه اللائحة السوداء بموجب القرار 1267 الذي اقره مجلس الامن الدولي في تشرين الاول/اكتوبر 1999.

وتلتزم الدول بموجب هذا القرار تجميد ارصد الاشخاص الذين تشملهم اللائحة ومنعهم من السفر اضافة الى حظر تسليم اسلحة لاي من الافراد والكيانات لمرتبطة بالقاعدة.

ويتوجب ان يوافق الاعضاء ال15 في مجلس الامن الدولي بالاجماع على شطب او اقرار اي اسم باللائحة كي يكون القرار نافذا.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: