۲۱۷مشاهدات
وانتقد مجلس العلاقات الإسلامية - الأمريكية في لوس أنجلوس ما أعلنه مؤيدو حركة "تي بارتي" بولاية كاليفورنيا من قيامهم بمظاهرة سوف يصطحبون الكلاب معهم خلالها ثم يطلقونها على المصلين أثناء تأديتهم لشعائر صلاة الجمعة المقبلة.
رمز الخبر: ۱۵۳
تأريخ النشر: 03 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: قال أحد قيادات الحركات الكبيرة الموالية للحزب الجمهوري إن الحركة تنوي تنظيم مظاهرة ضد المسلمين في ولاية كاليفورنيا يصطحبون فيها الكلاب ثم يطلقونها على المصلين المسلمين أثناء تأديتهم لشعائر صلاة الجمعة المقبلة.

وقالت جريدة "فالي نيوز" الأمريكية: جرائد المنطقة قد وصلها بريد إلكتروني من أحد قيادات الائتلاف المحافظ المرتبط حركة "تي بارتي" جاء فيه أن الحركة سوف تعارض بناء مسجد عن طريق استخدام عدة طرق منها اصطحاب الكلاب بالقرب من المصلين المسلمين.

وجاء في الرسالة: "هناك مخطط لبناء مسجد في تيموكلا. الإسلام ليس دين، بل هو حركة سياسية عالمية تسعى للسيطرة على العالم، كما يسعى لإخضاع العالم لأحكامه وقوانينه...إنه يبيح الكذب!... يعامل المرأة على أنها من مخلوق من الدرجة الثانية كما يكرهون الكلاب. المرأة محظور عليها أن تغني والكلاب لابد من قتلها"، وفق كذب الحركة.

وأضافت الرسالة: لن نركن لتلك الشريعة. منطقة تينيسي كانت قادرة على إيقاف بناء المسجد، لذا تعالوا ومعكم الإنجيل والأعلام واللافتات والكلاب وأصوات الغناء لندخل بها عليهم يوم الجمعة.

وأشارت الرسالة إلى إحضار الكلاب للمظاهرة ضد المسجد بسبب أن المسلمين "يكرهون الكلاب".

جدير بالذكر أن حركة "تي بارتي" أو ما يعرف بـ"حفلات الشاي"، هي إحدى مظاهر الاحتجاج التي استخدمها ناشطو الحزب الجمهوري مؤخرًا ضد الحزب الديمقراطي، وتتهم منظمات حقوق الإنسان أعضاء "حفلات الشاي" بالعنصرية وكراهية الأجانب والسود.

وانتقد مجلس العلاقات الإسلامية - الأمريكية في لوس أنجلوس ما أعلنه مؤيدو حركة "تي بارتي" بولاية كاليفورنيا من قيامهم بمظاهرة سوف يصطحبون الكلاب معهم خلالها ثم يطلقونها على المصلين أثناء تأديتهم لشعائر صلاة الجمعة المقبلة.

وطالب هذا المجلس المسئولين المحليين وقادة الحوار بين الأديان لإظهار دعمهم للمركز الإسلامي في تيموكلا فالي، والذي سيستهدفه المتظاهرون في 30 يوليو الجاري كنوع من معارضة إنشاء مسجد جديد في المنطقة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: