۳۹۳مشاهدات
المتحدث بإسم وزارة الخارجية الايرانية:
و لدي اجابته علي سؤال بشأن اقتراح الرئيس البرازيلي منح سكينة محمدي حق اللجوء في بلاده قال" انه ونظرا لأن السيد داسيلفا شخص عاطفي فمن المحتمل أنه لم يحصل علي المعلومات الكافية في ملف هذه السيدة".
رمز الخبر: ۱۳۰
تأريخ النشر: 03 August 2010
شبکة تابناک الأخباریة: شدد المتحدث بإسم وزارة الخارجية رامين مهمان برست علي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية لن تسمح لأحد بإهدار حقوقها أبدا معتبرا حقها في امتلاك الوقود النووي حقا مشروعا لايمكن التنازل عنه قيد انملة.

و أفاد مراسلون أن المتحدث بإسم وزارة الخارجية اعلن ذلك في المؤتمر الصحفي الاسبوعي الذي عقده اليوم الثلاثاء.

و بشأن تصريحات المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بأن الحوار بشأن تبادل الوقود النووي سيبدا خلال الاشهر القلائل المقبلة قال " لقد تم تم القيام بخطوات جيدة في هذا المجال حيث اعلن الجانبان استعدادهما لذلك".

و تابع المسؤول قائلا "ان الحوار بشأن تبادل الوقود يمكن أن يتم في أسرع وقت ممكن وليس هناك أي عائق من وجهة نظر الجمهورية الاسلامية الايرانية حيال هذا الموضوع".

و لدي اجابته علي سؤال مراسل وكالة أنباء فارس بشأن المحادثات بين أمين المجلس الاعلي للامن القومي سعيد جليلي ورئيسة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون قال "ان هذه المحادثات ستجري بعد شهر رمضان المبارك ويتم متابعتها في شهر ايلول المقبل".

و أجاب علي سؤال حول الهجوم الصهيوني المحتمل ضد دول المنطقة قائلا "ان الكيان الصهيوني في الوقت الحاضر أضعف من أن يهاجم بلدا بالمنطقة واذا ارتكب مثل هذه الحماقة فإنه سيتم تلقينه درسا لن ينساه أبدا ويعض علي اصابع الندم".

و لدي اجابته علي سؤال بشأن اقتراح الرئيس البرازيلي منح سكينة محمدي حق اللجوء في بلاده قال" انه ونظرا لأن السيد داسيلفا شخص عاطفي فمن المحتمل أنه لم يحصل علي المعلومات الكافية في ملف هذه السيدة".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: