۷۷۲مشاهدات
ثانيها الحقد الدفين الذي لم يعد خافيا على أهل السنة في كل مكان وتعبدهم بقتل أهل السنة وما العراق عنا ببعيد.
رمز الخبر: ۱۲۹۰۱
تأريخ النشر: 29 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: دعا محمد الظواهري زعيم السلفية الجهادية وشقيق ايمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة القوي الاسلامية الى نقل معركة الجهاد الى العراق وسوريا.

وقال إن ما يحدث في منطقة القصير السورية الهدف منه التمهيد لتقسيم المنطقة إلى دويلات نصيرية ورافضيه ويهودية ودرزية تحاصر أهل السنة، حيث يسعى الشيعة الروافض الاثني عشرية (حزب الله وإيران) لإقامة دولتهم التي تسمى بالهلال الشيعي (دول الخليج وشرق السعودية، وجنوب العراق، وأذربيجان، وجنوب لبنان) لتسيطر على معظم نفط العالم وذلك على انقاض المناطق التي يعيش بها أهل السنة.

وأضاف في بيان - وقعت عليه عدد من القيادات الجهادية على رأسهم محمد الظواهري، شقيق أيمن الظواهري - أن ما يحدث في القصير أشد خطرا من التطهير العرقي، فليس الهدف ترحيل أهل السنة من مناطقهم بل ليس فقط قتلهم وإبادتهم وإنما هو القتل والإبادة بأشد الطرق وحشية وأكثرها دموية حتى تحدث حالة من الذعر والهلع وفرار جماعي لأهل السنة من جميع المناطق التي يسعى هؤلاء المجرمون للسيطرة عليها.

وذكر البيان إننا من منطلق مسئوليتنا تجاه أهلنا أهل السنة في كل مكان نبين أن حزب الله وايران والشيعة الاثني عشرية عموما لم يدخلوا هذه الحرب أو يدعموها حبا في الطائفة النصيرية العلوية أو دعما لها على أنها جزء منهم وإنما ذلك لأمرين أولها تقسيم المنطقة إلى دويلات تتبع في عمومها الشيعة الاثني عشرية في إيران وجنوب لبنان، ثانيها الحقد الدفين الذي لم يعد خافيا على أهل السنة في كل مكان وتعبدهم بقتل أهل السنة وما العراق عنا ببعيد.

وقال الظواهري: إن كل من شارك في الهجوم على القصير وغيرها من بلاد المسلمين يجب قتالهم لأنهم من العدو الصائل الذي لا يندفع إلا بالقتل، ومن هذا المنطلق دعوا أهل السنة في البلاد التي يحكمها الشيعة عامة والمجاهدين منهم خاصة إلى استهداف هذه البلاد ونقل المعركة داخل بلادهم ليعلموا أن فعلهم هذا عقابه أليم حيث أنهم جماعة مترابطة يساند بعضها بعضا ولم يتبرأ أحد من فعل الباقين.

وتابع: إننا في نهاية البيان نرسل رسالتين الاولي "إلى أهل السنة في كل مكان أن ينفروا خفافا وثقالا لدعم ومساندة أهلنا في الشام لدفع العدوان عنهم وإنه لا عذر في ذلك لأحدوإلى الجماعات المجاهدة في الشام الجماعات التي قامت على عقيدة صحيحة وواضحة وترتجى تحقيق أهداف صحيحة ومحددة لتحكيم شريعة الله و ليس العلمانية أو الديمقراطية ندعوهم الى التوحد وإزالة الخلاف والشقاق والتنازع فيما بينهم، ندعوهم الى توحيد الجهود حتى لا يقطف ثمرة جهادهم من هو ليس أهل لذلك".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: