۳۰۷مشاهدات
"لماذا لم ينصروا حزب الله في حرب تموز عام 2006 ولماذا لم ينصروا حماس في غزة امام الكيان الصهيوني ؟ لماذا جاؤوا الى سوريا ؟ لبعد واحد وهو البعد الطائفي فقط".
رمز الخبر: ۱۲۹۰۰
تأريخ النشر: 29 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: قال عبد الرؤوف الشايب المتحدث باسم ثوار 14 فبراير ان النظام البحريني مثل النظام السعودي والنظام القطري جزء من الكيان الصهيوني.

وقال الشايب في تصريح ادلى به مساء الثلاثاء ان وصف وزير الخارجية البحريني لقائد المقاومة في لبنان والقائد الاسلامي في العالم السيد "حسن نصر الله" بانه ارهابي هذا التوصيف لماذا لم يات للكيان الصهيوني لانه بمختصر الحديث يعتبر النظام البحريني والقطري والسعودي جزء من الكيان الصهيوني وهذه الانظمة تدعم الكيان الصهيوني بكل الاطر وبكل المستويات بل انها الاصابع الفاعلة في المنطقة لتمرير السياسات الاستعمارية لهذا الكيان ولذلك لا نتوقع منهم ان يصدروا اي ادانة او اي نوع من التهجم على الكيان الصهيوني بينما يصدرون ادانات ضد زعيم المقاومة في لبنان.

واضاف ان التسلل غير المشروع الى سوريا من قبل نواب بحرينيين ومن قبل ابناء مشايخ الائمة في مساجد بالبحرين بحيث قتل بعضهم في سوريا، جاء بهدف نصرة جبهة النصرة الارهابية التي تقاتل الشعب السوري مؤكدا ان النظام البحريني لم يتخذ اي موقف بل هناك اخبار عن مجيء الشيخ عدنان العرعور من انصار المعارضة المسلحة في سوريا، الى البحرين للقيام بمزيد من التحشيد وجمع الاموال والدعم المالي واللوجستي للمسلحين الارهابيين في سوريا.

وصرح ان هناك دعما واضحا ومعلنا من قبل مجلس النواب البحريني لجمع التبرعات والتحشيد الطائفي وان هذه الممارسة التي يقوم بها النظام من قبل ازلامه ومرتزقته لا يمكن السكوت عليها لانهم بداوا يحشدون ويخطفون الشباب والشابات بالبحرين لزج بهم في اتون محرقة "لاناقة لهم فيها ولاجمل".

وتابع الشايب ان القضية السورية قضية داخلية لا يمكن للشعب البحريني ان يتدخل في ذلك الشان متسائلا : "لماذا لم ينصروا حزب الله في حرب تموز عام 2006 ولماذا لم ينصروا حماس في غزة امام الكيان الصهيوني ؟ لماذا جاؤوا الى سوريا ؟ لبعد واحد وهو البعد الطائفي فقط".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار