۳۴۴مشاهدات
كما حذر العلماء خلال مؤتمر صحفي عقد بجوار مسجد الامام "بارجا" من العمليات التفجيرية التي تهدد امن باكستان وسلامته، الى جانب التهديد الاميركي الذي يسعى لاطالة وجوده في المنطقة بدعوى مكافحة الارهاب.
رمز الخبر: ۱۲۹
تأريخ النشر: 03 August 2010
شبکة تابناک الأخبارية: تظاهر آلاف الباكستانيين في العاصمة اسلام اباد ضد التدخل الاميركي فيشؤون بلادهم بحجة مكافحة ما يسمى بالارهاب.

وحذر علماء دين باكستانيون خلال التظاهرة ضمت نحو مئة الف متظاهر من التدخل الاميركي بحجج واهية وسط دعوات الى الوحدة بين كافة الطوائف الاسلامية بوجه المخططات الرامية للنيل من امن البلاد واستقرارها.

وقال نائب رئيس مجلس وحدة المسلمين في باكستان محمد امين شهيدي في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الاحد: لقد كان الاجتماع يدور حول موضوع الوحدة بين المسلمين، والمسيرة كانت تدعو الى العمل على امن وسلامة باكستان.

واضاف شهيدي: كما تعلمون فان الارهاب في تصاعد في جميع انحاء باكستان، ونتيجة لذلك فان الجميع يعيش في قلق، وان مسؤوليتنا حيال ذلك هي رفع معنويات الشعب.

كما حذر العلماء خلال مؤتمر صحفي عقد بجوار مسجد الامام "بارجا" من العمليات التفجيرية التي تهدد امن باكستان وسلامته، الى جانب التهديد الاميركي الذي يسعى لاطالة وجوده في المنطقة بدعوى مكافحة الارهاب.

وقالت متظاهرة: جئنا هنا للعمل على توحيد طوائفنا الاسلامية والدعوة للوقوف بوجه الاعداء ووضع حد للارهابيين، واميركا التي تعتبر عدونا اللدود ، وهو ما يجب ان نضعه في حسباننا.

وحمل المتظاهرون الحكومة مسؤولية الفلتان الامني والتقصير في حماية المواطنين الابرياء، الامر الذي سهل للجماعات المسلحة تنفيذ عملياتها، في الوقت الذي اعلنوا فيه اجماعهم على التصدي لكل من تسول له نفسه المس بوجود باكستان.

وقال العضو في حركة اهل السنة والجماعة "البريلوية" مولانا عطاء الرحمان في كلمة امام المتظاهرين: ان اعداء الشيعة والسنة هم الاميركان ولن نسمح للولايات المنتحدة بان تصنع من بلدنا مستعمرة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: