۲۵۶مشاهدات
وأوضح أن الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا هي المناطق التي تشهد أكثر الانتهاكات للحريات الدينية ويرجع إلى تنامي النزعة الطائفية والتعصب والإرهاب وقوانين الأبعاد.
رمز الخبر: ۱۲۸۹۷
تأريخ النشر: 29 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: أكد المراقب الدائم للفاتيكان في الأمم المتحدة، المونسنيور سيلفانو ماريا توماسي، الثلاثاء، أن نحو 100 ألف مسيحي يقتلون سنويا لأسباب تتعلق بعقيدتهم الدينية.

ووفقا لما نقلته إذاعة الفاتيكان، قال المونسنيور سيلفانو ماريا توماسي خلال الدورة الـ23 للحوار التفاعلي بين مجلس حقوق الإنسان والمفوضية العليا، إن تحقيقات معتمدة توصلت إلى نتيجة صادمة هي أن أكثر من 100 ألف مسيحي يقتلون كل سنة لدوافع تتعلق بعقيدتهم.

وندد المونسنيور توماسي بمآس أخرى يتعرض لها المسيحيون، إضافة إلى هذا العدد من القتلى مثل اقتلاعهم من ديارهم بالقوة وأرغامهم على تحمل تدمير أماكن عبادتهم والتعرض للاغتصاب أو خطف زعمائهم كما حدث في سوريا مع المطرانين الأرثوذكسيين اللذين خطفا قرب حلب.

وأوضح أن الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا هي المناطق التي تشهد أكثر الانتهاكات للحريات الدينية ويرجع إلى تنامي النزعة الطائفية والتعصب والإرهاب وقوانين الأبعاد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار