۲۲۴مشاهدات
وأكد الطيب أن الأزهر كان ولا يزال مدعوما من السلطات المتعاقبة على مصر، مشيرًا إلى أن الأزهر ليس له علاقة متلونة بالسلطة السياسية ودوره وطني، ونقف على مسافة واحدة بين القوى السياسية والسلطة.
رمز الخبر: ۱۲۸۷۳
تأريخ النشر: 28 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: كشف الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، عن وجود مؤامرة تحاك بالمسلمين، وقال: "الكثير مما يحدث يراد لنا، والمؤامرة واللعب أصبح على المكشوف، ونحن كعرب أيضا نتحمّل مسؤولية ابتلاع الطعم، وإن كانت هناك أسباب موضوعية لذلك من الجهل والفقر”.

وأضاف الإمام الأكبر خلال حوار ببرنامج "الشارع العربي” الذي يذاع على قناة دبي، إن الأزهر مؤسسة تعبر عن ضمير الأمة، ولا ننسى أن الأزهر يقع جغرافيًا في مصر لذا فهو يلتزم بالطابع العام للدولة المصرية.

واعتبر الطيب أن سر بقاء الأزهر هو عدم تخندقه في مذهب واحد، موضحًا أن الأزهر يقوم بدراسة المذاهب الأربعة بالإضافة إلى مذاهب أخرى، مؤكدا أن مهمة الأزهر هو الكشف عن الإسلام الوسطي الصحيح.

وأكد الطيب أن الأزهر كان ولا يزال مدعوما من السلطات المتعاقبة على مصر، مشيرًا إلى أن الأزهر ليس له علاقة متلونة بالسلطة السياسية ودوره وطني، ونقف على مسافة واحدة بين القوى السياسية والسلطة.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار