۲۸۱مشاهدات
العميد نقدي:
وأشار العميد نقدي الى تخصيص ميزانيات سنوية لتنفيذ العمليات التجسسية، ودعم المجموعات الارهابية كمجموعة "ريغي" (شرق ايران) وحماية زمرة "خلق" الارهابية، واعتبرها نماذج من الاجراءات الاميركية المعادية للجمهورية الاسلامية في هذه الحرب الشاملة.
رمز الخبر: ۱۲۸۶۸
تأريخ النشر: 28 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية:‌ أكد رئيس منظمة التعبئة الشعبية (بسيج) العميد "محمدرضا نقدي" ان الولايات المتحدة وحلفائها الذين بدأوا بشن حرب امنية شاملة ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية سيفشلون فشلاً ذريعاً.

وقال العميد نقدي في كلمة له امام حشد من ائمة الجماعة في محافظة قم، يوم الاثنين، ان أميركا التي ترأس النظام السلطوي العالمي تواجه ايران الاسلامية بحرب امنية شاملة في كافة الابعاد، تعاني اليوم في داخلها من مشاكل امنية عديدة، مشيرا الى الهجمات المسلحة المتكررة في المراكز التعليمية كالمدارس والجامعات الاميركية، والانفجارات المتتالية في عدد من ولاياتها.

وأشار العميد نقدي الى تخصيص ميزانيات سنوية لتنفيذ العمليات التجسسية، ودعم المجموعات الارهابية كمجموعة "ريغي" (شرق ايران) وحماية زمرة "خلق" الارهابية، واعتبرها نماذج من الاجراءات الاميركية المعادية للجمهورية الاسلامية في هذه الحرب الشاملة.

ولفت نقدي الى الهجمات الالكترونية الاميركية ضد ايران وتحليق طائراتها بدون طيار فوق الاجواء الايرانية وأكد ان "انتشار السفن الحربية الاميركية في الخليج الفارسي وتواجد قواعدها العسكرية في محيط ايران في دول بالمنطقة وتشكيل الشبكات التجسسية والتخريبية والعاملة لقلب النظام وشن حرب الاشاعات داخل ايران ودعم المجموعات والتنظيمات السلفية والارهابية في منطقة كردستان العراق نماذج من الحرب الامنية الشاملة الاميركية‌ ضد ايران".

وأضاف نقدي "والسؤال الذي يطرح نفسه هو ان "اميركا التي تقترح (على ايران) اللجوء الى طاولة المفاوضات كيف تبرر دعمها لعملية اغتيال العلماء الايرانيين؟"، مؤكدا ان الولايات المتحدة تعد اكبر منتهكي حقوق الانسان في العالم بينما تدعي حقوق الانسان والحقوق المدنية.

وختم القول بان اميركا وحلفائها "بدأوا بشن حرب امنية شاملة ضد الجمهورية الاسلامية لكننا واثقون بانهم سيفشلون فشلا ذريعا والجمهورية الاسلامية ستصنع نظاما عالميا جديدا بالحضارة الاسلامية الحديثة".
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: