۵۱۸مشاهدات
ويضيف هذا الوهابي قائلاً: "هؤلاء ينطبق عليهم قول الله تعالى"ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون".
رمز الخبر: ۱۲۸۵۲
تأريخ النشر: 28 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: قال الشيخ صالح الفوزان وهو من أكابر المفتين للهوابية السلفية بأن "الذهاب الي الشام لنصرة المسلمين فتنة ولكن إذا أذن ولي الامر يجوز الدخول في هذه الفتنة" إلا ان بعض الوهابية لايرجعون الى علمائهم بالفتوى بل يأخذون الامور بحسب تقديراتهم الخاصة لذا اعتبروا الشيخ الفوزان انه من وعاظ السلاطين والسخرية منه وانه "رجل مخرف".

وقد جاء في رد أدهم على الشيخ الفوزان بقوله: "علماء السوء يكتمون العلم ويلبسون على المسلمين وأنصار الجهاد والمجاهدين عن دينهم، وفي هذا العمر والشيخوخة ألم يدرك ويقرأ في الحديث الصحيح لقائدنا محمد نبي المرحمة ونبي الملحمة الضحوك القتال عليه الصلاة والسلام " أعمار أمتي ما بين الستين والسبعين، وأقلهم من يجوز ذلك. ومعنى الحديث أن أغلب أعمار هذه الأمة تتراوح بين ستين سنة إلى سبعين، ومنهم من يزيد على ذلك وهو قليل "يعني الفوزان رجل مخرف".

ويضيف هذا الوهابي قائلاً: "هؤلاء ينطبق عليهم قول الله تعالى"ولا تركنوا إلى الذين ظلموا فتمسكم النار وما لكم من دون الله من أولياء ثم لا تنصرون".

وأخيرا حتى لا نطيل على أنصار بما يسمى الشيخ صالح الفوزان بن الفوزان أن يشرح لنا المصطلح الشرعي لكلمة "الفتنة" في هذا المراد حتى نستفيد من علمه كما يزعمون،علماء الطواغيت علماء السوء علماء القصور والكروش؟!
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: