۳۷۶مشاهدات
وجددت عدد من الخريجات مناشدتهن لخادم الحرمين الشريفين بالنظر في حالهن وتحقيق أمنياتهن بخدمة هذا الوطن, فالسنين تمر عليهن والألم يعتصرهن دون أن يجدن وظيفة تسد حاجتهن خصوصا منهن خريجات يقمن بإعالة أسر ولا يوجد لهن دخل .
رمز الخبر: ۱۲۸۴۵
تأريخ النشر: 27 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: تجمع اليوم عدد من الخريجات الجامعيات القديمات أمام مبنى وزارة التربية للمطالبة بالتعيين, ومنحهن حقوقهن في المفاضلة, واحتساب سنوات الاقديمة والخبرات.

وجددت عدد من الخريجات مناشدتهن لخادم الحرمين الشريفين بالنظر في حالهن وتحقيق أمنياتهن بخدمة هذا الوطن, فالسنين تمر عليهن والألم يعتصرهن دون أن يجدن وظيفة تسد حاجتهن خصوصا منهن خريجات يقمن بإعالة أسر ولا يوجد لهن دخل .

وكانت الخريجات قد تواجدن بمقر وزارة التربية اليوم وجدّدن مطالبهن بالتعيين وأيضا الأخذ في الاعتبار أقدميه المؤهلات وخبراتهن في المدارس الأهلية, وقد التقين بمحمد الشثري مدير عام الشؤون المالية والإدارية بالوزارة الذي ذكر لهن أن التعيين ومعايير المفاضلة لدى وزارة الخدمة المدنية. موضحا أن مطالبهن ستؤخذ في الاعتبار وستشكل لها لجنة لدراستها.

وتضمنت مطالبات الخريجات احتساب ماتم حذفه أكثر من عشر سنوات من الأقدمية وأيضا المفاضلة تكون وفق الأقدمية وتحسب نقاط لكل سنة من السنوات دون توقف ,بالإضافة إلى إلغاء اختبار قياس الذي لايعد مقياسا حقيقيا لقدراتهن واستبداله بدورات تدريبية تستفيد منها الخريجة.

وقالت "جوزاء الشمري” وهي خريجة أحياء من سبع سنوات انها صدمت وزميلاتها بشرط قياس الذي يفتقد لابسط مقومات التقويم لكونه يحتوي على أسئلة لاعلاقة لها بالتخصص, بل ذهب إلى ابعد من ذلك بخروج الاسئلة خارج إطار التربية والتعليم, وشددت جوزاء وهي من تضررت من قياس أن التصحيح يسبق التقويم وكان الأولى أن تكون الخريجة مهيأة لاختبار قياس الذي لايضيف لها شيئا مستقبلا بالاضافة أنه لايعتبر معيارا حقيقيا للاهلية, فليس من المعقول ان تتخرج المتقدمة من الجامعة بتقدير عالي ولاتتجاوز قياس وتعد غير مؤهلة بينما تكون متقدمة اخرى تجاوزت قياس وهي معدلها الاكاديمي متدني, وأضافت في حديثها عن قياس أنها اضطرت للاستدانة وقطع مسافة طويلة لحضور اختبار قياس وفي الاخير لاتتجاوزه, مشيرة أنها وزميلاتها كن يعانيين من معايير المفاضلة السابقة وجاء قياس ليزيد من آلامهن ويحبط أمالهن, وختمت جوزاء حديثها بأن لها زميلات مضى على تخرجهن أكثر من خمسة عشر عاماً يترقبن فيها ظهور أسماءهن أسوة بزميلاتهن ممن تم تعيينهن مكررة مناشدتها لخادم الحرمين الشريفين أن يشملهن بعطفه وأبوته المعتادة بمعالجة وضعهن.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: