۵۹۸مشاهدات
واعتبر العميد وحيدي القوة الصاروخية جانبا واحدا فقط من القوة الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية واضاف، ان جميع هذه القدرات تاتي بهدف الدفاع عن السلام وتحقيق الردع المؤثر.
رمز الخبر: ۱۲۸۱۷
تأريخ النشر: 27 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: تسلمت قوات حرس الثورة الاسلامية اليوم الاحد من منظمة الصناعات الجوفضائية بوزارة الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية عددا كبيرا من منصات اطلاق صواريخ ارض - ارض بعيدة المدى.

وجرت المراسم برعاية وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد احمد وحيدي وقائد القوة الجوفضائية التابعة لحرس الثورة الاسلامية العميد علي حاجي زادة، لمناسبة ذكرى عمليات "بيت المقدس" المظفرة والملحمة الخالدة لتحرير مدينة خرمشهر في العام 1982 من يد قوات نظام البعث العراقي البائد خلال حربه المفروضة على الجمهورية الاسلامية الايرانية (1980-1988).

وفي كلمة له خلال هذه المراسم اعتبر وزير الدفاع تسليم هذا العدد الكبير من منصات اطلاق الصواريخ لقوات الحرس الثوري تجسيدا للاقتدار والاكتفاء الذاتي للجمهورية الاسلامية الايرانية في وضع التصاميم وصنع هذه المنظومة الاستراتيجية ومؤشرا للقوة والحجم الهائل للنيران الصاروخية للقوات المسلحة الايرانية والتي بامكانها في ظروف تعرض البلاد الى تهديدات من استهداف العدو بعدد كبير من الصواريخ بشكل متزامن.

واعتبر العميد وحيدي القوة الصاروخية جانبا واحدا فقط من القوة الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية واضاف، ان جميع هذه القدرات تاتي بهدف الدفاع عن السلام وتحقيق الردع المؤثر.

وتابع وزير الدفاع الايراني، ان الحرب التي فرضها نظام صدام وحماته ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية علمتنا بانه اذا لم نكن جاهزين واقوياء ومستعدين للدفاع فان العدو ينفذ مآربه البغيضة ضدنا.

واكد بان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا حرب لها مع احد ولن تكون البادئة باي حرب ومواجهة، لكنها لن تسمح لاحد بالعدوان عليها وسترد بكل اقتدار ردا مدمرا على اي عدوان بما يجعل الاعداء يندمون على فعلتهم.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: