۲۳۲مشاهدات
وقدم المتحدث باسم الخارجية الايرانية، التعازي لذوي الضحايا، كما سأل الباري تعالى ان يلبس الجرحي والمصابين في هذه العمليات الارهابية، لباس الصحة والعافية.
رمز الخبر: ۱۲۸۱۴
تأريخ النشر: 26 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية:‌ استنكر المتحدث باسم الخارجية الايرانية، سيد عباس عراقجي، بشدة، التفجيرات الارهابية بالعراق التي استهدفت امس السبت حافلة للزوار الايرانيين، وطالب بغداد باتخاذ تدابير اكثر حزماً للحفاظ على ارواح الزوار الايرانيين في بلادها.

وحذر عراقجي من المؤامرات الرامية الى بث الفرقة وزرع الفتن الطائفية بالعراق، مضيفاً انه مما لا ريب فيه، ان تزايد الهجمات على الزوار الايرانيين الابرياء، القادمين الى زيارة العتبات المقدسة بالعراق، جزء من مخططات هذه المؤامرة الخطيرة.

ونوّه بمسؤولية الحكومة العراقية في تأمين الامن والحفاظ على ارواح الزوار القادمين الى زيارة العتبات المقدسة في هذا البلد، وطالب حكومة بغداد مرة اخرى بأن تتخذ تدابير اكثر حزماً، للحفاظ على ارواج الزوار الايرانيين هناك.

وقدم المتحدث باسم الخارجية الايرانية، التعازي لذوي الضحايا، كما سأل الباري تعالى ان يلبس الجرحي والمصابين في هذه العمليات الارهابية، لباس الصحة والعافية.

وكان مصدر امني عراقي أكد امس السبت، استشهاد 6 زوار ايرانيين وجرح 20 آخرين بانفجار سيارة كانت مركونة على الطريق العام شمال بغداد، حيث انفجرت اثناء مرور حافلة للزوار الايرانيين كانت متجهة من العاصمة العراقية الى سامراء.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: