۳۰۳مشاهدات
واضاف ان مثل هذه الاكاذيب لم ولن تفت من عضد حزب الدعوة الاسلامية ولا من دولة القانون اللذين يسيران بخطى ثابتة لإنجاح مشروع الدولة العراقية المستقلة والمستقرة ، والقادرة على هزيمة الإرهاب والإرهابيين، والعاملة على تحقيق العدالة وحقوق الانسان، بمساندة القوى الوطنية والجماهير العراقية المخلصة لوطنها العزيز العراق.
رمز الخبر: ۱۲۸۰۷
تأريخ النشر: 26 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: نفى القيادي في حزب الدعوة الاسلامية النائب د. وليد الحلي حصول أي انشقاق في حزب الدعوة الاسلامية في محافظة بابل أو في غيرها ,نافيا الخبر الذي نشرته بعض وسائل الاعلام واعتبره الملفق وعار عن الصحة جملة وتفصيلاً.

وقال الحلي لوكالة نون الخبرية ان هذه الاخبار الكاذبة تعبر عن ما وصفها فشل بعض الأطراف وشعورهم بالإحباط بسبب ثقة الجماهير بالحزب وأمينه العام، فصاروا يلفقون الاخبار الكاذبة المتعلقة بحزب الدعوة الاسلامية ودولة القانون وقياداته استجابة لرغباتهم وتخرصاتهم المريضة.

واضاف ان مثل هذه الاكاذيب لم ولن تفت من عضد حزب الدعوة الاسلامية ولا من دولة القانون اللذين يسيران بخطى ثابتة لإنجاح مشروع الدولة العراقية المستقلة والمستقرة ، والقادرة على هزيمة الإرهاب والإرهابيين، والعاملة على تحقيق العدالة وحقوق الانسان، بمساندة القوى الوطنية والجماهير العراقية المخلصة لوطنها العزيز العراق.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار