۲۲۹مشاهدات
وتابع المسؤول الايراني قائلاً ان معلومات المسؤولين الامريكيين عن النظام الانتخابي في ايران سطحية وضحلة جداً ..
رمز الخبر: ۱۲۷۹۹
تأريخ النشر: 26 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: انتقد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي، تصريحات المسؤولين الاميركيين حول الانتخابات الرئاسية الايرانية المقبلة والتي تعتبر تدخلا في الشأن الداخلي الايراني، مؤكداً ان معلومات المسؤولين الاميركيين عن النظام الانتخابي في ايران سطحية وضحلة جداً.

وقال صالحي،‌ رداً على سؤال احد الصحفيين حول تدخل المسؤولين الاميركيين بما فيهم وزير الخارجية جون كيري، في الشأن الداخلي الايراني، إن "بعض هذه التصريحات تثير الاستغراب وان دعم اميركا للديمقراطية، ليس الا استعراض وادعاءات خادعة. اننا نعتقد بان اخذ العبر من التاريخ والالتزام بالمباديء والحقوق الدولية مثل عدم التدخل في شؤون الغير، ‌يصب في صالح الاميركان"، لافتاً الى ان واشنطن قد تعهدت خلال بيان الجزائر، بشكل واضح بان لاتتدخل في الشأن الداخلي الايراني.

واردف الوزير الايراني ان "الرأي العام وشعوب المنطقة، لم ينسوا دعم الاميركان حتى الفرصة الاخيرة للدكتاتوريين في المنطقة الذين اطاحت بهم الصحوة اسلامية"، مؤكداً انه اذا كان الاميركان يشعرون بقلق بشأن الديمقراطية وحقوق الانسان، لماذا لم يحترموا الاستحقاق الديمقراطي للشعب الفلسطيني عام 2006 وغضوا ابصارهم عن تهديدات الكيان الاسرائيلي واعتقاله نواب المجلس التشريعي الفلسطيني، وعلاوة على هذه الممارسات قد دعموا العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة؟ على الاميركان ان يردوا على مطالب الرأي العام بأن الديمقراطية وحقوق الانسان في هذه القضية، راحت ضحية لاي نهج وسياسة؟".

وتابع المسؤول الايراني قائلاً ان معلومات المسؤولين الامريكيين عن النظام الانتخابي في ايران سطحية وضحلة جداً، لافتا إلى انه على الامريكيين القبول بان لكل دولة ديمقراطية نظامها الانتخابي الخاص بها والمبني على قيمها وضوابطها ومن البديهي ان أي نظام انتخابي له آلياته الخاصة به والمنصوص عليها في قوانين تلك الدول.‏

ونصح صالحي المسؤولين الامريكيين باستكمال معلوماتهم من مصادر موثوقة والاستفادة من مستشارين متخصصين والالتفات إلى تداعيات تصريحاتهم غير المسؤولة وغير المبررة معتبرا ان المبادئ العرفية التي يرجع اليها في القانون الدولي مثل عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى هي نتيجة للعقل الجمعي البشري وان اتباعها يخدم مصلحة الجميع.‏
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار