۲۲۹مشاهدات
وكانت اميركا والكيان الاسرائيلي، قد هددا مراراً وتكراراً بضرب المنشات النووية الايرانية، بينما أكدت الجمهورية الاسلامية الايرانية بأن برنامجها النووي، سلمي ولا يمت بصلة للاغراض العسكرية، كما انها لم تدخر وسعاً الا بذلته في سبيل التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
رمز الخبر: ۱۲۷۷۸
تأريخ النشر: 25 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية:‌ أكد مسؤولان في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، ان هذه المؤسسة الاممية تحصل على 80 بالمائة من معلوماتها حول البرنامج النووي الايراني، عن طريق اميركا وحلفائها الذين يعدون اشد المنتقدين لهذا البرنامج.

وكشف مسؤولان في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فضلا عدم الكشف عن هويتهما، في تصريح لوكالة اسوشيتدبرس للانباء، ان هذه المؤسسة الاممية تعتمد على اشد المنتقدين للبرنامج النووي الايراني، في جمع المعلومات حول هذا البرنامج، الامر الذي اعتبرته المؤسسة الاعلامية بانه احد الاسباب التي تعيق مساعي الوكالة الدولية للوصول الى حل للبرنامج النووي الايراني.

وقال هذان المسؤولان بأن الوكالة الدولية للطاقة الذرية اضطرت للجوء الى اشد المنتقدين للبرنامج النووي الايراني، أي اميركا والكيان الاسرائيلي وبريطانيا وفرنسا والمانيا، للحصول على معلومات حول هذا البرنامج النووي، وزعموا بأن سبب هذا الموضوع يعود لعدم تعاون ايران مع الوكالة الدولية.

وكانت اميركا والكيان الاسرائيلي، قد هددا مراراً وتكراراً بضرب المنشات النووية الايرانية، بينما أكدت الجمهورية الاسلامية الايرانية بأن برنامجها النووي، سلمي ولا يمت بصلة للاغراض العسكرية، كما انها لم تدخر وسعاً الا بذلته في سبيل التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: