۲۹۷مشاهدات
وذكرت الأجهزة الأمنية التنظيم بما وصفتها بـ"الضربات القاسية والموجعة" التي تلقتها عناصره في معركة "السيوف الذهبية" بأبين، محذرة أنصاره من أن المصير نفسه ينتظرهم في حال الإقدام على "مغامرة انتحارية بمحاولة الاستيلاء على مديرية غيل باوزير بمحافظة حضرموت."
رمز الخبر: ۱۲۷۶۹
تأريخ النشر: 25 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: قالت السلطات اليمنية إنها أحبطت خطة لتنظيم "أنصار الشريعة" المرتبط بالقاعدة كان يهدف إلى الاستيلاء على منطقة بمحافظة حضرموت من أجل إعلانها "إمارة إسلامية" بينما نفى ناطق عسكري صحة ما تردد من معلومات حول قيام قوات أجنبية بتفتيش بيوت السكان بمنطقة في لحج.

وقالت الداخلية اليمنية، إن الأجهزة الأمنية "كشفت عن مخطط إرهابي لعناصر ما يسمى بأنصار الشريعة للاستيلاء على مديرية غيل باوزير بمحافظة حضرموت وإعلانها إمارة إسلامية،" مضيفة أن هذا المخطط "يعكس تمسك ما يسمى بأنصار الشريعة بأحلامهم المريضة التي منيت بفشل ذريع في محافظات أبين وشبوة ورداع البيضاء."

وذكرت الأجهزة الأمنية التنظيم بما وصفتها بـ"الضربات القاسية والموجعة" التي تلقتها عناصره في معركة "السيوف الذهبية" بأبين، محذرة أنصاره من أن المصير نفسه ينتظرهم في حال الإقدام على "مغامرة انتحارية بمحاولة الاستيلاء على مديرية غيل باوزير بمحافظة حضرموت."

من جانبه، أكد الناطق الرسمي باسم لجنة الشؤون العسكرية وتحقيق الأمن والاستقرار، اللواء الركن علي سعيد عبيد، أن الضجة الإعلامية حول الادعاءات بتفتيش منازل في محافظة لحج من قبل قوات أجنبية "ادعاءات إعلامية مغالية أغراضها لا تخدم الحقيقة."

وأضاف عبيد إن الذين يحاولون تضليل الرأي العام تحت شعار "العداء لأمريكا" عليهم أن يعلموا بأن ورقة كهذه "هي ورقة خاسرة لأن الشعب اليمني يدرك حقيقة ما يريدون" وفق تعبيره.

وتواجه اليمن منذ سنوات تحديات أمنية عديدة تزايدت مع تراجع قوة الدولة خلال الأشهر الماضية، ومن بين أبرز التحديات تزايد نفوذ تنظيم القاعدة الذي سيطر لفترات على مناطق واسعة جنوبي البلاد.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار