۳۶۳مشاهدات
وتابع ان القوات البحرية تمكنت خلال شهر اذار المنصرم من خوض عباب المحيط الهندي وصولا الى جنوب الهند وماليزيا واندونيسيا كما قطعت خط الاستواء، كما وصلت الى بحر الصين في المحيط الهادئ.
رمز الخبر: ۱۲۷۱۶
تأريخ النشر: 26 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: اعلن قائد القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية الادميرال حبيب الله سياري ان سلاح البحر يرصد جميع تحركات العدو في المنطقة وهو على اهبة الاستعداد لمواجهة اي تهديد.

وشدد سياري في مؤتمر صحفي عقده مساء الاثنين في مدينة بوشهر (جنوب) على ان القوة البحرية لاتشكل اي تهديد لباقي الدول وان النهوض بالقدرات البحرية لهذا السلاح ياتي بهدف الدفاع عن مصالح وحياض الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وعن المناورات البحرية الاميركية والبريطانية في المنطقة قال سياري ان الهدف من اجراء هذه المناورات هو التخويف من ايران ، وفي الواقع انها ليست مناورات بل محاولة للتخويف من ايران.

واستعرض سياري اجراءات القوة البحرية لجيش الجمهورية الاسلامية وقال ان منطقة مسؤولية القوة البحرية للجيش منذ العام 2007 وبامر من القائد العام للقوات المسلحة امتدت الى مدار عشرة درجة شمالا لتزداد مساحة المنطقة الى مليونين ومئة الف كيلومتر مربع.

واشار الى ان مجموعات القطع البحرية الايرانية تتواجد باستمرار في خليج عدن وقال انه وتطبيقا لاوامر قائد الثورة الاسلامية عبرت القطع البحرية الايرانية باب المندب والبحر الاحمر وقناة السويس مرتين لحد الان ووصلت الى اواسط البحر المتوسط .

وتابع ان القوات البحرية تمكنت خلال شهر اذار المنصرم من خوض عباب المحيط الهندي وصولا الى جنوب الهند وماليزيا واندونيسيا كما قطعت خط الاستواء، كما وصلت الى بحر الصين في المحيط الهادئ.

واوضح سياري ان القوة البحرية باعتبارها اليد الطولى لنظام الجمهورية الاسلامية تسجل حضورها في المياه الحرة وقال اننا لسنا دعاة الاعتداء والتطاول على حياض الاخرين، وما تواجدنا في المياه الحرة الا من اجل مصالحنا الاستراتيجية.

واعلن سياري ان البوارج الايرانية قامت بمرافقة 1600 سفينة تجارية وناقلة نفط في خليج عدن واشتبكت 131 مره مع القراصنة مؤكدا ان التصدي الحازم للقوة البحرية الايرانية ساهم في وضع حد لاعمال القرصة البحرية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: