۲۲۹مشاهدات
وقام السلفيون وسط القيروان برمي الحجارة على الشرطة التي ردت بقنابل الغاز المسيل للدموع، كما اعتقلت المتحدث باسم الجماعة السلفية.
رمز الخبر: ۱۲۷۰۰
تأريخ النشر: 21 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: وصف رئيس الحكومة التونسية علي العريض المجموعة التي تطلق على نفسها اسم "أنصار الشريعة” وتقول إنها لا تعترف بسلطة الدولة في تونس، وصفها بـأنها غير شرعية و غير قانونية باعتبارها لم تحصل على الترخيص القانوني ولا تعترف بالدولة والمواطنة ولا بالقوانين واتهمها بالتورط في الارهاب.

واكد العريض في تصريح للتلفزيون الرسمي التونسي على هامش زيارة لقطر ان الدولة ستواجهها بما يقتضيه القانون أمنيا وقضائيا وأنها عازمة على التصدي لكل من يتطاول عليها أو يدوس قوانينها أو يهدد المجتمع والنظام العام.

ياتي ذلك في وقت قتل ثلاثة تونسيين واصيب آخرون جراء مواجهات بين سلفيين وقوات الأمن في حي التضامن بالعاصمة.

كما اندلعت صدامات مماثلة في مدينة القيروان وسط تونس، حيث قامت وزارة الداخلية بحظر مؤتمر غير مرخص لحركة "أنصار الشريعة" السلفية.

وقام السلفيون وسط القيروان برمي الحجارة على الشرطة التي ردت بقنابل الغاز المسيل للدموع، كما اعتقلت المتحدث باسم الجماعة السلفية.

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: