۳۰۴مشاهدات
اذ وثقت المنظمة خلال الفترة القصيرة المنصرمة، العشرات من الجرائم والاعتداءات التي طالت المواطنين في الاحياء الشيعة، في حزمة اجراءات حكومية تهدف الى فرض عقوبات جماعية بحق الشيعة دون استثناء، بعد عجز النظام عن ايجاد وسيلة للإصلاح والحوار مع مطالب اغلبية الشعب.
رمز الخبر: ۱۲۶۹۲
تأريخ النشر: 20 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية:‌ تعرب منظمة شيعة رايتس ووتش عن استيائها الشديد من صمت المجتمع الدولي المريب ازاء الانتهاكات والفظائع التي ترتكب يوميا في دولة بحرين بواسطة الاجهزة القمعية التابعة للسلطة مما دفع النظام للتمادي في ارتكاب تلك الجرائم دون تردد او مراجعة.

فما جرى في البحرين خلال الاسابيع القليلة الماضية، شكل انعطافة كبيرة في التصعيد الرسمي للاجراءات التعسفية والقمعية ازاء المواطنين دون تمييز، فضلا عن قيام النظام الحاكم بالاستعانة بميلشيات غير نظامية تقوم باعمال عدوانية في سابقة خطيرة، لم تستثني الرموز والمقدسات للشعب البحريني.

اذ وثقت المنظمة خلال الفترة القصيرة المنصرمة، العشرات من الجرائم والاعتداءات التي طالت المواطنين في الاحياء الشيعة، في حزمة اجراءات حكومية تهدف الى فرض عقوبات جماعية بحق الشيعة دون استثناء، بعد عجز النظام عن ايجاد وسيلة للإصلاح والحوار مع مطالب اغلبية الشعب.

في الوقت ذاته يصم المجتمع الدولي آذنيه عما يجري في البحرين، بشكل يثير الريبة والاشمئزاز، ويدفع النظام الى التمادي في تلك الممارسات المنتهكة لأبسط معايير حقوق الانسان، من اعتقالات جماعية شملت الاطفال الابرياء، فضلا عن اعمال وحشية و تعذيب بدني ونفسي وحالات الاغتصاب الى جانب تدمير الممتلكات الخاصة بالمدنيين.

لذا تحمل المنظمة المجتمع الدولي مسؤولية ما يجري بحق الشعب الاعزل في البحرين، وتدعو منظمة الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي وجميع الحكومات الديمقراطية في المنطقة الى التحرك العاجل للحد من تدهور الاوضاع في البحرين، خصوصا بعد تفاقم الوضع الانساني بشكل يثير القلق.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار