۲۸۳مشاهدات
المتحدثون في الندوة, سماحة السيد محمد الموسوي رئيس مؤسسة أهل البيت, والأستاذ الدكتور وليد البياتي "باحث إسلامي" و الأستاذ مصطفى عبدو "ممثل الجالية السورية" بينما أدار الندوة الإعلامي أحمد الحلفي.
رمز الخبر: ۱۲۶۸۱
تأريخ النشر: 20 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: نظم المركز الإسلامي في إنكلترا ندوة فكرية تحت عنوان "مَن هو حجر بن عَدي" ضمن سلسلة ندوات الإسلام والحياة التي يُقيمها المركز شهرياً.

وتم مناقشة ثلاثة محاور في الندوة, وهي السيرة الشريفة للصحابي الشهيد رضوان الله عليه في المحور الأول, ومن يقف وراء هدم الأضرحة ونبش القبور في المحور الثاني, أما المحور الثالث فكان دور علماء الأمة في الوقوف بوجه التكفيريين.

المتحدثون في الندوة, سماحة السيد محمد الموسوي رئيس مؤسسة أهل البيت, والأستاذ الدكتور وليد البياتي "باحث إسلامي" و الأستاذ مصطفى عبدو "ممثل الجالية السورية" بينما أدار الندوة الإعلامي أحمد الحلفي.

أُستهلت الندوة بقراءة آياتٍ من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحاضرين القارئ مصطفى الواسطي, ومن ثم قدم الإعلامي أحمد الحلفي نبذة مختصرة عن السيرة الذاتية للشهيد حجر بن عَدي رضوان الله عليه.

السيد محمد الموسوي قال في حجر: هو الصحابي الجليل حجر بن عَدي الكندي، المعروف بحجر الخير، وكنيته أبو عبد الرحمن وفدَ مع أخيه هانئ على النبي صلى الله عليه وآله في آخر حياته وكان فارساً مغواراً وله مواقف وبطولات عديدة منها كان قائداً للجيش الذي فتح مرج عذراء الذي قتله فيها فيما بعد معاوية بن أبي سفيان, بسبب ولاء حجر رضوان الله عليه للإمام علي بن أبي طالب عليه السلام, وكان حجر مع الإمام علي في الجمل وصفين والنهروان.

وذكر السيد الموسوي أحاديث علماء السُنة الحاكم النيسابوري وأبن كثير تلميذ الناصبي بن تيمية وغيرهم حيث قالوا عن حجر, أنه من أفاضل صحابة رسول الله"صلى الله عليه وآله" وراهب أصحاب محمد"صلى الله عليه وآله".

وتابع الموسوي في حديث فقال من قام بنبش القبر الشريف هم أحفاد معاوية تلاميذ المنافق الكذاب بن تيمية الوهابية النواصب وقال هؤلاء يمتلكون عقول متحجرة ويكفرون جميع أهل التوحيد مالم يكونوا مع فرقتهم الضالة المنحرفة التي أسسها الصهاينة لضرب الإسلام.

وذكر السيد الموسوي أن النواصب يفترون علينا ويتهموننا بالطعن بالصحابة لكن اليوم أخزاهم الله وبانت أكاذيبهم بعد أن قاموا بنبش قبر صحابي جليل وفي السابق قتلوه فمن هو الذي يقف مع الصحابة ومن يقتلهم ويهدم قبورهم.

سيدهم معاوية قام بنبش قبور شهداء آحد ومنهم حمزة عم النبي , وقتل حجر صاحب رسول الله, وهم اليوم يهدمون قبر هذا الصحابي الجليل وقاموا بنبش قبره الطاهر لكن,الله,أخزاهم ولم ينالوا مبتغاهم الشيطاني الصهيوني من الوصول إلى الرفات وهذا بفضل الله.

الأستاذ مصطفى عبدو ممثل الجالية السورية قال : في الأمس قام معاوية بنش قبر حمزة سيد الشهداء بعد أن قامت أمه هند آكلة الأكباد بتقطيع قلب حمزة وآكله في مشهد لا تقوم به سوى الذئاب والكلاب البرية.

ووصف الوهابية بخوارج القرن ال 21, وتابع نحن الجالية السورية ندين مايقوم به الوهابية من إجرام وإرهاب وتكفير وهذا هو مخطط له من قبل الصهيونية العالمية وينفذه يهود تيمية.

الأستاذ الدكتور والباحث الإسلامي وليد البياتي :قدم بحث فلسفي تأريخي بعنون "الأنسان في حركة التأريخ" ووصف السلفية بأن فكرهم فكر رجعي متخلف منغلق على نفسه غير متحضر, وقال أن وجهة نظر السلفية حول التأريخ هو عبارة عن صراع مستمر قتل ودماء وتكفير.

وأكد أن الفكر السلفي المتخلف يقترب من نهايته وإندثاره وسيشهد التأريخ نهاية هذا الفكر الرجعي قريباً بعد أن إنكشف زيفه وضحالته وإنحطاطه وفوق ذلك بعده عن أخلاق الإسلام السمحة.

وتابع الباحث الإسلامي في حديثه وقال إن أساس الفكر والنهج الوهابي الخارجي يعتمد على نقطة أساسية بحتة وهي "الكذب" واليوم يعيش الفكر السلفي أزمة حقيقية مع نفسه ومع العالم.

ونوه إلى أن الوهابية هم أعداء صحابة رسول الله"صلى الله عليه وآله" حيث من أعمالهم ضد الصحابة وأهل البيت الهجوم على كربلاء المقدسة عام 1216 هجرية وهدم قبر الإمام الحسين"عليه السلام" وهدم قبور البقيع الغردق عام 1344 هجرية وتفجير قبة الإمام العسكري والإمام الهادي "عليهما السلام" عام 2006 ميلادية تبعه في عام 2007 تفجير المنائر لنفس المرقد الطاهر.

وفي نهاية حديثة قال أن التَشَجع على نبش قبر والتصارع مع الميت هذا يعني قمة الإنهزامية والخسة والنذالة وهذا يدل على أنهم لايستطيعون المواجه ولا يستطيعون الحوار وفق مبدئ "جادلهم بالتي هي أحسن".

وفي نهاية الندوة كانت هناك مداخلات فكرية من بعض نخب الجالية العراقية في لندن أغنت الموضوع بما طرحته من روئ.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: