۲۵۹مشاهدات
وقالت الصحيفة ان جليلي الذي يعد من المرشحين البارزين للانتخابات الرئاسية في ايران يرى ان تحقيق اهداف البلاد رهن بالصمود بوجه الغرب وعدم التنازل امام ضغوطهم.
رمز الخبر: ۱۲۶۳۶
تأريخ النشر: 18 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية: اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني سعيد جليلي ان تحقيق اهداف البلاد رهن بالصمود بوجه الغرب وعدم التنازل امام ضغوطهم.

وفي اول مقابلة صحفية له عقب ترشيحه للانتخابات الرئاسية الايرانية قال جليلي لصحيفة فايننشيال تايمز البريطانية: ان فزت في الانتخابات فساكرس تجاربي في المباحثات مع الغرب لمواصلة سياسة الصمود بوجه مطاليب الاستكبار.

واضاف انه سيتبى سياسة التقدم والعدالة والمقاومة (في مواجهة الغرب) مؤكدا ان ايران قادرة للتغلب على الحظر الدولي المفروض على برنامجها النووي.

وقالت الصحيفة ان جليلي الذي يعد من المرشحين البارزين للانتخابات الرئاسية في ايران يرى ان تحقيق اهداف البلاد رهن بالصمود بوجه الغرب وعدم التنازل امام ضغوطهم.

وتابع جليلي انه كلما تمسكنا اكثر بمبادئنا الدينية والوطنية كانت قدرتنا اكبر على الحركة في طريق التقدم والصمود ومواجهة الضغوط الاجنبية.

وعن توجهاته على صعيد السياسة الخارجية ورفضه التسامح مع الغرب قال جليلي ان توجهاتي منطقية وجديرة بالدفاع تماما وبامكانها ان تقود الى التقدم وتسريع عجلة التطور.

وحول احتمالات ظهور توجهات جديدة في القضية النووية في حال فوز المرشحين الاخرين قال جليلي اذا ما ظهرت توجهات اخرى في طريقة التعاطي مع القضية النووية فاننا سنبادر الى انتقادها بجدية ونواصل دفاعنا عن التوجهات الجارية الان ولكن علينا ننتظر ونرى ماهية التوجهات الاخرى.

وحول مباحثاته مع اشتون قال جليلي ان المهم اليوم هو الاعتراف بحق ايران في تخصيب اليورانيوم سواء بنسبة 5% او 20% وبعد ذلك يمكننا الحديث عن مطاليبنا للحوار.

واشار الى ان اليورانيوم المخصب بنسبة 20% في ايران لايمكن نقله للخارج وقال اننا لم ننتج ذلك لنقله الى الخارج بل انتجناه من اجل سد احتياجاتنا الطبية.

وكتبت الصحيفة في تقريرها ان الكثير من الخبراء يذهبون الى ان جليلي هو المرشح الاوفر حظا للفوز بالانتخابات الرئاسية.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: