۲۵۶مشاهدات
قال الاسد ان الاعتداء الاسرائيلى الاخير يكشف حجم تورط الاحتلال الاسرائيلى والدول الاقليمية والغربية الداعمة له فى الاحداث الجارية بسوريا.
رمز الخبر: ۱۲۵۴۱
تأريخ النشر: 08 May 2013
شبكة تابناك الاخبارية:‌ بحث وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي مع الرئيس السوري بشار الأسد الثلاثاء مستجدات الأوضاع فى المنطقة، والمخاطر المحدقة بها نتيجة العدوان الاسرائيلى الاخير الذى استهدف سوريا حيث اكد صالحي وقوف ايران الى جانب سوريا ضد التهديدات الاسرائيلية.

واعرب صالحي عن ادانة ايران الشديدة للعدوان الاسرائيلى السافر على الاراضى السورية، واكد وقوف الجمهورية الاسلامية مع سوريا فى وجه المحاولات الاسرائيلية للعبث بامن المنطقة واضعاف محور المقاومة فيها.

وشدد وزير الخارجية الايراني على انه آن الاوان لردع الاحتلال الاسرائيلى عن القيام بمثل هذه الاعتداءات ضد شعوب المنطقة.

من جهته، قال الاسد ان الاعتداء الاسرائيلى الاخير يكشف حجم تورط الاحتلال الاسرائيلى والدول الاقليمية والغربية الداعمة له فى الاحداث الجارية بسوريا.

واكد ان الشعب السورى وجيشه الباسل، الذى يحقق انجازات مهمة على صعيد مكافحة الارهاب والمجموعات التكفيرية، قادر على مواجهة المغامرات الاسرائيلية التى تشكل احد اوجه هذا الارهاب الذى يستهدف سوريا يوميا.

وتناول اللقاء علاقات التعاون القائمة بين سوريا وايران وحرص البلدين على تعزيزها فى جميع المجالات.

وحضر اللقاء الوفد المرافق لوزير الخارجية الايراني ونائب رئيس مجلس الوزراء السوري وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم والمستشارة السياسية والاعلامية فى رئاسة الجمهورية بثينة شعبان والدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين.
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق: